الثلاثاء 9 اغسطس 2022

كلكم أذيتوني.. دينا حسين تقرر الانتحار في بث مباشر

دينا حسين

فن4-7-2022 | 17:27

منار بسطاوي

ظهرت الفنانة دينا حسين، وهي في حالة انهيار تام في سيارتها، لافتة أنه آخر ظهور لها، وأجرت اتصالًا هاتفيًا بوالدتها من أجل سماع صوتها للمرة الأخيرة قبل انتحارها، ولكنها وجدت هاتفها مغلق.

ونشرت دينا حسين، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيديو بث مباشر لها، وقالت به: "أنا اتصلت بماما علشان أسمع صوتها لآخر مرة لكن شكلها نايمة.. كلكم طبعًا عارفني وعارفين إني عمري ما ضعفت بالشكل اللي أنتوا شايفيني عليه ده.. أنا إسمي دينا.. 29 سنة.. خريجة سياحة وفنادق.. مطربة".

وأضافت دينا حسين، أن هناك البعض لا يعرفون أنها ربت بين انفصال والديها منذ كانت في عمر السابعة، واضطرت للعمل منذ أن كانت فتاة في عمر التسع سنوات، لافتة أنها عملت بكل المجالات، مثل بائعة في محلات ملابس، أو خضروات، أو مصانع، وغيرهم.

وتابعت دينا حسين، أنها بعد ذلك تزوجت من أحد الأشخاص، وأشرف على تربيتها هي وشقيقها، وحبهما كثيرًا، لافتة أنها تعلقت به أيضًا، وأكدت أن بعد انفصال والديها وهي تعاني كثيرًا، وأنها تبحث عن أشياء تنقصها.

وأكدت دينا حسين أنها ظلت تبحث عن أب بديل لوالدها الذي تركهم، وقالت: "دايمًا حاسة إني ظهري مكشوف.. من بعده مفيش حد عرفني إلا وكان يريد مصلحة.. صحاب أو حبيب أو أهل أو غيرهم".

واستطردت دينا حسين، أنها منذ فترة وهي تحاول أن تتماسك، ولا تنهار، وأضافت أنها ذهبت لطبيب نفسي، وخضعت للعلاج، ولكنها لا زالت تعاني، ومريضة، وأكدت أنها قررت إنهاء حياتها من أجل التخلص من هذه المصاعب التي واجهتها.

واستكملت حديثها: "قولوا ضعف قولوا خارجة عن دينها.. وأنتوا هتحضروا معايا اللحظة دي.. أنا عمري ما أذيت حد ولكن كلكم أذتوني"، وبعد ذلك حاولت إلقاء نفسها أمام سيارة، وانقطع البث الباشر.