الخميس 18 اغسطس 2022

المشروعات الجديدة وأثرها على الشباب في ندوة بـ«ثقافة الفيوم»

لقاء فكري ثقافي بمناسبة ثورة يوليو بثقافة الفيوم

ثقافة4-8-2022 | 15:20

دار الهلال

أقامت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة، بفرع ثقافة الفيوم برئاسة سماح كامل التابع لإقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي برئاسة الفنان جلال عثمان عددا من الأنشطة الفنية والثقافية.

وعقد قسم الثقافة العامة بالفرع لقاء فكري ثقافي بمناسبة الاحتفال بثورة يوليو بمركز النيل للإعلام بالفيوم، ودارت أحداث اللقاء حول المشروعات القومية الجديدة وتأثيرها على الشباب حاضرها الدكتور عماد عبد السلام مدير مركز البحوث الاجتماعية بكلية الخدمة الاجتماعية وتحدث عن جهود الدولة في عمل مشروعات مختلفة والتي تساهم بدورها في توفير فرص عمل للشباب وبالتالي عمل حراك اقتصادي في ظل الأزمة الاقتصادية التي تواجهها الدولة حيث أن هذه المشروعات تساهم بشكل مباشر وغير مباشر في عمليات التنمية وتحقيق نمو اقتصادي، أعقب ذلك أمسية شعرية للشاعر مصطفى عبد الباقي وأدار اللقاء الشاعر أسامة سند.

كما عقد قسم الثقافة العامة بمكتبة الفيوم العامة جلسة حوارية حول تعديل السلوك ضمن بونبوناية سلوكية بعنوان" الاتزان الانفعالى" أداراتها مروه محمود بدأت الجلسة بتعريف معنى الاتزان الانفعالي وتوضيح أثرها فى ردود الأفعال المختلفة فى مواجهة الآخرين وذلك  في صور السلوكيات المتغيرة من بعض الأفراد من عناد وغيرة والتأكيد على أهمية رد الفعل المناسب بجميع المواقف.

كما قدمت المكتبة ندوة بعنوان "حملة لتسكنوا إليها" للشيخ يوسف عيسى من الأزهر الشريف بالفيوم تحدث بأن الزواج هو سنة من سنن الله تعالى في الكون فهو القائل في محكم التنزيل "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" فالأسرة في الإسلام تقوم على حسن العشره بين الزوجين فعماد الحياه الأسرية في الإسلام هي المودة والرحمة والحب والألفة والتسامح فالحياة التي تسير على وفق منهج الله تعالى وعلى هدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يمكن أبدآ أن تفسدها شياطين الجن والإنس.

ونظمت مكتبة جرفس الفرعية محاضرة بعنوان "مستقبل الإنتاج الزراعي في مصر" حاضرها رجب شحاتة مدير الجمعية الزراعية بجرفس تحدث عن أهمية الزراعة في مصر وأنها العمود الفقري لهذا الوطن فيجب علينا الحفاظ على البقعة الزراعية وتوسعتها واتباع نظام الزراعة الحديثة في ظل التطور التكنولوجي حتى نحصل على إنتاج وفير وتحقيق الاكتفاء الذاتي لهذا الوطن.