الخميس 18 اغسطس 2022

خبير: العالم على أعتاب أزمة اقتصادية جديدة بسب تايوان

خالد الشافعي

اقتصاد5-8-2022 | 22:03

فيرونيكا مجدي

قال الدكتور خالد الشافعي، رئيس مركز العاصمة للدراسات والأبحاث الاقتصادية، إن العالم على أعتاب أزمة جديدة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، مع بعض التدخل من الدول الداعمة للصين مثل روسيا وكوريا الشمالية وغيرهما .

وأضاف الشافعي في تصريحات خاصة لبوابة "دار الهلال"، أن العالم لم يستفق بعد من حرب روسيا وأوكرانيا، لذلك لا يحتمل العالم أزمة جديدة، لأن التداعيات قد تجعل الاقتصاد العالمي في أزمة ضخمة، وإذا تصاعد أمر تلك الحرب لن يستطيع أحد التنبؤ بالضرر الذي سيصيب الاقتصاد عالميًا.

وأوضح أن مصير العالم من تلك الأزمة ينتج عنها تباطئ في سلاسل الإمداد والتوريد، وارتفاع السلع الغذائية عالميًا، وارتفاع أسعار الطاقة وبالتالي هناك تأثيرات سلبية على جميع اقتصاديات العالم، بالإضافة لارتفاع معدل التضخم.

وأشار إلى أن الحرب لن يعلم أحد ما مداها، ولا يعلم ما سوف تستخدمه من أسلحة هل ستكون تقليدية، أم فتاكة نووية، لذلك إذا بدأت الحرب سيكون العالم أمام كارثة، تؤثر على الاقتصاد العالمي، وتعيق الخريطة الاقتصادية مرة أخري.

وأما عن تأثير تلك الحرب على المستوى المحلي، أوضح الشافعي، إن كل ما شاهدته مصر من أزمات، جعل الدولة تعتمد بشكل كبير على نفسها، وتعمل على توطين صناعات جديدة تلبي احتياجات المواطنين، لتقليل الاعتمادات على الواردات، وعدم انتظارها لوقت طويل.

وأشاد الخبير بالرؤية التي قامت الدولة بوضعها نحو توطين صناعات جديدة في مصر، ظهر الآن أن تلك الرؤية كانت في صالح مصر، لجعل الدولة قادرة على التعامل مع وقت الأزمات.

وأكد أن مصر تأخذ خطوات جادة وفعالة، وهي أفضل من دول كثيرة، لأنها قامت بالاعتماد على نفسها وتوطين صناعات جديدة، بالإضافة لبعض الاتفاقيات والعلاقات مع بعض الدول الأخرى، الخاصة بسلاسل الإمداد خاصة اتفاقيات الدول العربية، التي من شأنها التخفيف من حدة الأحداث العالمية، التي تجري على كوكب الأرض.