السبت 1 اكتوبر 2022

آمين عام مساعد مجمع البحوث الإسلامية يشيد باهتمام القيادة السياسية بنشر الوعي

الدكتور حسن خليل

دين ودنيا14-8-2022 | 12:55

دار الهلال

أشاد الأمين العام المساعد للثقافة الإسلامية بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف الدكتور حسن خليل بجهود القيادة السياسية في مصر التي أسست لبناء الوعي المستنير في مختلف المجالات؛ للتصدي للشائعات، مدركة أن أمة بلا وعي لا تتقدم.

وأكد الأمين العام المساعد- خلال فعاليات الملتقى الأول للشباب العربي لبناء الوعي، المنعقد بالقاهرة، تحت شعار "أجيال تدعم قضايا الأمة"، والذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة، بالتنسيق مع مجلس الشباب العربي للتنمية المتكاملة برئاسة الدكتورة مشيرة أبو غالي رئيس المجلس وبرعاية وزير الشباب والرياضة- أهمية الأديان السماوية في بناء الوعي، والذي يعني الإحساس بالمسؤولية.

وحذر الدكتور حسن خليل من تشتت الشباب بين جماعات متطرفة متشددة تحل وتحرم وفق تفسيرها الخاطئ للإسلام رغم أن الدين نظام إلهي محكوم بقرآن وسنة، وبين طائفة أخرى منفتحة، ونحن أمة وسط ذات حضارة.

كما حذر من الانصياع وراء الشائعات، مشيرا إلى دور الأزهر لنشر الوعي السليم، حيث يستقبل 40 ألف وافد من 160 دولة عربية وغيرها تدرس بالأزهر العلوم الدينية والثقافية واللغوية، وفق منهج معتدل يدرس كل المذاهب.

وأشار إلى اهتمام الإسلام بكل أشكال الوعي من خلال آيات القرآن الكريم ونصوص السنة النبوبة، فاهتم بالوعي السكاني والمائي والبيئي،

كما دعا للرفق بالإنسان والحيوان والجماد، مؤكدا أن بناء الوعي السليم يبني الأجيال والأمم على أسس صحيحة.

وناقش المشاركون في الملتقى من 22 دولة عربية وإفريقية ومن منظمات المجتمع المدني والمهتمين بقضايا الشباب، دور الإعلام والثقافة والفنون ووسائل التواصل الاجتماعي في نشر الوعي ومواجهة الشائعات، مشيدين بتجربة مصر في هذا الصدد.

وكان وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي قد افتتح، أمس، الملتقى، بحضور رئيس قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة إسماعيل الفار، ووكيل الوزارة للبرلمان والتعليم المدني أحمد عفيفي.