الأربعاء 5 اكتوبر 2022

«القومى للأورام» يطلق أول حملة للتوعية والكشف المبكر عن سرطان الرئة

حملة توعية سرطان الرئة

طبيب الهلال21-9-2022 | 18:46

أنديانا خالد

أطلق المعهد القومى للأورام، أول حملة للتوعية والاكتشاف المبكر لأورام الرئة تحت شعار "النفس حياة"، لمدة ثلاثة أيام بمنطقة روضة السيدة زينب، بدأت أمس الثلاثاء، بحضور اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة.

وقال الدكتور محمد عبد المعطي، عميد المعهد القومي للأورام، إن المعهد ينظم حملة توعية والكشف المبكر لأورام الجهاز التنفسي والصدر، بالتعاون مع محافظة القاهرة، الهدف منها التوعية بمخاطر سرطان الرئة والعوامل المسببة له وأهمها التدخين وكيفية الإقلاع عن التدخين.

وأضاف أن هذه الحملات هي جزء من دور المعهد، الذي يحاول أن يصل للمرضى الذين لا يسعون للكشف المبكر، مشيرًا إلى أن المعهد بدأ الحملة بمحافظة القاهرة، ويعمل على الوصول إلى باقي محافظات الجمهورية.

من جهتها، قالت الدكتورة علا خورشيد، رئيس قسم طب الأورام بالمعهد القومي للأورام، رئيس الحملة، إن هناك زيادة كبيرة في أعداد المصابين بأورام الرئة، إضافة إلى أن 80% من المصابين بأورام الرئة تبدأ العلاج في مراحل متأخرة، وهو ما يجعل علاجهم أصعب، تهدف الحملة إلى الكشف المبكر عن أورام الرئة ليكون فرص علاج المرضى أسهل ويصلون لمرحلة الشفاء التام.

وأوضحت أن هدف الحملة، بجانب الكشف المبكر، الإقلاع عن التدخين لأنه المسبب الرئيسي للمرض، فالتدخين هو المسبب الرئيسي لـ 80% من إصابات أورام الرئة، وتعمل الحملة على التوعية بضرورة الإقلاع عن التدخين.

وأشارت إلى أنهم اكتشفو أن 50% من السيدات المصابات بأورام الرئة غير مدخنات، ما يعنى أن التدخين السلبي له تأثير خطير على الإصابة بهذا النوع من الأورام، لذا تضم الحملة عيادات للإقلاع عن التدخين.

وأضافت أن الحملة جهزت 5 عيادات للكشف المبكر عن أورام الرئة لعلاج من يظهر إصابتهم بالمرض، على مدار ثلاثة أيام وتحويل المرضى لعلاجهم بالمعهد.

وأشارت إلى علامات الإصابة بأورام الرئة، مثل، كحة مستمرة، بصاق مدمم، انخفاض الوزن، نهجان شديد.

وعن سبب اختيار منطقة روضة السيدة لإطلاق الحملة، قالت إن المكان به عدد كبير من المدخنين، إضافة إلى أن الكثير منهم كان يعمل بالمدابغ والتي بها مواد مسببة لسرطان الرئة، إضافة إلى أنهم لن يذهبو للكشف إلا متأخرًا.

‎وقالت الدكتورة رنا حمدي، نائب مدير مستشفيات المعهد القومي للأورام، منسق الحملة، إن المدخن الشره، يحول فورًا لعمل آشعة مقطعية على الصدر دون تكلفة.

‎وأشار الدكتور طارق خيري، وكيل المعهد، إلى وجود وحدة الكشف المبكر بالمعهد القومي للأورام وتمتلك أكثر من برنامج توعوي لأنواع الأورام المختلفة، مثل برنامج الكشف المبكر لسرطان الثدي، وأورام الجهاز التناسلي للنساء وأهمهم سرطان عنق الرحم، وأورام البروستاتا، وأورام الجهاز الهضمي، وأورام الأطفال.

وقال د. وائل صفوت، استشاري الباطنة العامة، واستشاري الإقلاع عن التدخين، إن سرطان الرئة أحد أنواع السرطانات الخطيرة التي لا يوجد لها توعية كافية.

وأضاف أن المعهد يقوم بحملة التوعية والكشف المبكر، بالتعاون أيضًا مع صندوق مكافحة الإدمان لمساعدة من لديه أي نوع من أنواع الإدمان سواء مخدرات أو تدخين.

وشدد على خطورة التدخين وأنه المسبب الرئيسي لأورام الرئة، مؤكدًا وجود أدوية وعلاج للتدخين، ويمكن للمدخنين الذهاب لمعهد الأورام أو عيادات الإقلاع عن التدخين في المستشفيات المختلفة لتلقي العلاج مجانًا.

يذكر أن صندوق مكافحة الإدمان شارك في الحملة بتقديم خدمات متعددة من برامج وقائية للأسر والشباب والأطفال، باستخدام أحدث التقنيات الحديثة في مجال مكافحة المخدرات، وساهم أيضًا في تقديم خدمات الرعاية العلاجية لمرضى الإدمان من خلال استقبال المرضى وتحويلهم للعلاج بالمجان وفي سرية تامة.

مطار القاهرة2