الثلاثاء 7 فبراير 2023

دراسة تؤكد: «الأصوات العالية خطر على حالتك المزاجية»

الضوضاء تصيبك بمختلف الأمراض

سيدتي3-12-2022 | 01:13

فاطمة الحسيني

أكدت دراسة نشرت على موقع "psychology today"، أن الأصوات العالية تؤثر سلباً على حالتك النفسية، فبالرغم من أضرار الضوضاء على الأذنين حيث تؤدي إلى طنين الأذن، إلا أنها تؤثر أيضاً على الصحة العامة، وتؤدي للشعور بالقلق والضغط النفسي، كما تزيد من إفراز هرمون التوتر مما يضعف المناعة، ويقلل مقاومة الجسم ضد العدوى، لنصبح أكثر عدوانيةً، ما يؤدي لارتفاع ضغط الدم والإصابة بالنوبات القلبية، وكذلك الشعور بالتوتر العصبي، والضيق والإجهاد والصداع واضطرابات في النوم، وتأثيرات سلبية على الحالة النفسية والذهنية والقدرة الإنتاجية، وعدم القدرة على التركيز والاستيعاب والتحصيل الدراسي.

وأضافت الدراسة، إلى أن أجسادنا تقاوم الضوضاء التي نتعرض لها بطريقتين الأولى عن طريق رد الفعل السلبي، حيث يزيد الجسم من إفرازه لهرمون الكورتيزون مما يؤدي إلى رفع الضغط كنوع من رد الفعل للتصدي للضوضاء والصخب، والثانية وهي رد الفعل الإيجابي بخوض الجسم معركة حقيقية ضد الضوضاء فيزيد من إنتاج هرمون الأدرينالين لمقاومة الآثار السلبية التي تحدثها الضوضاء في أعضائنا، ولذلك دائماً ما ينصح الأطباء بضرورة تجنب الأصوات العالية اليومية بقدر الإمكان، مثل ضوضاء المرور وزحام الشوارع والأماكن الصاخبة، ومحاولة العيش في الأماكن الهادئة قدر الإمكان.