الثلاثاء 7 فبراير 2023

الأوقاف: انطلاق الأسبوع الدعوي بمسجد شريف بالمنيل

وزارة الاوقاف

أخبار4-12-2022 | 23:30

دار الهلال

أطلقت وزارة الأوقاف، فعاليات اليوم الأول للأسبوع الدعوي بمسجد شريف بالمنيل بمحافظة القاهرة اليوم الأحد بعنوان: "ذكر الله وأثره في تهذيب النفوس"، وذلك في إطار الدور التثقيفي الذي تقوم به الوزارة.

وأشاد الدكتور أيمن أبو عمر وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة، في كلمته، بالجهد المبذول لاستعادة المساجد لدورها وريادتها، مشيرًا إلى أن رواد المساجد هم أصحاب التدين الحقيقي، مبينًا أن ذكر الله لهُ أثرٌ كبيرٌ في حياةِ المسلمِ، فهوَ مِنْ أفضلِ الأعمالِ وأجلِّها وأحبِّهَا إلى اللهِ تعالى، وهوَ منْ أقوى أسبابِ زيادةِ الإيمانِ والثباتِ واليقينِ، ومَنْ أرادَ أَنْ يعرفَ حياةَ قلبِه فلينْظرْ قَدْرَ ذكرِه لربِّه، فَمَنْ اتصلَ باللهِ وأَكثرَ مِنْ ذكرِه وشكرِه وعبادتِه؛ فهوَ صاحبُ قلبٍ حيٍّ، أمَّا مَنْ أَعْرضَ عن ذكرِ ربِّه؛ فَقَدْ حَرَمَ قَلْبَه أسبابَ حياتِه.

واستشهد بقول النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَثَلُ الَّذِي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لاَ يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الحَيِّ وَالمَيِّتِ"، فالحياة حياة القلب بذكر الله، والموت موت القلب بالغفلة عن الله قال تعالى: "أَوَمَنْ كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ"، ومن فوائد الذكر أنه يزيل الهم والغم عن القلب ويجلب له الفرح والسرور، وينبه القلب ويوقظه من نومه، قال تعالى: "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب".

من جانبه، أكد الدكتور خالد صلاح الدين مدير مديرية أوقاف القاهرة، في كلمته، أن ذكر الله أمر من الله للمؤمنين، وفيه تشريف لهم قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا"، وهو عبادة جليلة القدر، وباب مفتوح إلى الله تعالى لا يغلق إلا بالغفلة، زين الله به ألسنة الذاكرين، وامتدح به عباده المؤمنين، يقول سبحانه: "الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"، ومن ثم فيلزم المؤمن أن ينطلق لسانه بذكر الله (عز وجل) في كل وقت وفي كل حين.

حاضر في فعاليات اليوم الأول الدكتور أيمن أبو عمر وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة، والدكتور خالد صلاح الدين مدير مديرية أوقاف القاهرة، وقدم لها الدكتور أحمد القاضي المذيع بإذاعة القرآن الكريم، وكان فيها القارئ الشيخ فتحي خليف قارئًا، والمبتهل الشيخ أيمن الحساني مبتهلا، وبحضور الدكتور سعيد حامد مبروك مدير الدعوة بمديرية أوقاف القاهرة، والشيخ جمال إسماعيل مدير إدارة جنوب القاهرة، ومحمد السيد ليلة رئيس حي مصر القديمة، وجمع ‏غفير من رواد المسجد.‏

.
.