الثلاثاء 7 فبراير 2023

في اليوم العالمي للمتطوعين.. العمل الاجتماعي يساعد المرأة على تطوير ذاتها

العمل التطوعي يعزز مهارات المرأة

سيدتي5-12-2022 | 11:36

فاطمة الحسيني

يحتفل العالم باليوم العالمي للمتطوعين تحت شعار" التضامن بالعمل التطوعي"، وذلك لتشجيع العمل التطوعي، والمساهمة في الخدمة والتجديد الاجتماعي والتنمية.

وبهذه المناسبة نتساءل عن كيفية مساهمة الأعمال التطوعية الخيرية في تطوير الذات والشعور بالوجود والإنسانية لدى المرأة.

تقول الدكتورة ناهد عزت أستاذة التنمية البشرية وعلم الجمال، أن العمل التطوعي بمثابة زكاة الوقت حيث يمثل سلوكاً إنسانيا تلقائياً نحو فعل الخير وتقديم يد العون للآخرين فهو الجهد الذي يقوم به الشخص باختياره لتقديم خدمة للمجتمع دون توقع لأجر مادي مقابل هذا الجهد، وللمرأة دائما دور فعال في الكثير من الأعمال التطوعية الخيرية، والتي تساعدها في تحقيق ذاتها بمساهمتها في أعمال الرعاية والتنمية الاجتماعية سواء بالرأي أو بالعمل أو بالتمويل أو بغير ذلك من الأشكال  في سبيل تلبية احتياجات المجتمع، ويحتاج عمل  المرأة التطوعي إلى تضافر الجهود كافة وتذليل العقبات نحو تدعيم دورها في هذا العمل الذي يعد جزءاً من النسيج الثقافي والاجتماعي لأفراد المجتمع، وذلك لأن كلما كان هذا العمل تحت مظلة رسمية كلما زاد التقدير المعنوي له، ومن أهم ما يعود على المرأة نتيجة مشاركتها في العمل التطوعي...

تنمية معاني المسؤولية والانتماء لديها، ونظراً لطبيعة المرأة ككائن عطوف ولديها غريزة فطرية للحنان والعطف نجدها الأكثر قدرة على العطاء والتضحية.

يزيد من تعليم المرأة الصبر وطول البال، وقوة التحمل والمسؤولية.

يعد استثمارا جيداً لوقتها، لأنه يعد فكرة جيدة للقضاء على الفراغ الذي تعيشه المرأة خاصة التي لا تعمل أو التي تعاني من الوحدة، لأن العمل التطوعي يجعل لها دور فالمجتمع وشعور بالأهمية.

العمل التطوعي يخفف من النظرة العدائية أو التشاؤمية لدى المرأة المتطوعة تجاه الآخرين والحياة ويمدها بإحساس وشعور قوي بالأمل والتفاؤل.

يساهم العمل التطوعي في تعزيز وتعلم مهارات جديدة عندما تتبادل الأفكار مع الزملاء من المتطوعين مما يزيد من الخبرات والتجارب الحياتية المختلفة.

يساعد المرأة على التخلص من مشاعر الاكتئاب والمشاعر السلبية، نتيجة تعرفها من خلاله على أشخاص إيجابيين ومحفزين فتأخذ منهم الطاقة الإيجابية التي تعززها على الإبداع.

يجعل المرأة موفقة في حياتها، لأنها تقوم على عمل خير دون أجر ولكن لكسب مرضاة الله عز وجل.

يزيد العمل التطوعي من إحساس الثقة بالنفس لدى المرأة خاصة عندما يعود هذا العمل بالنفع على الكثير من الأفراد.

 

.
.