الجمعة 14 يونيو 2024

الجزائر والصين توقعان على خطتين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما

الجزائر والصين

عرب وعالم5-12-2022 | 21:21

دار الهلال

وقعت الجزائر والصين على الخطة التنفيذية للبناء المشترك لمبادرة "الحزام والطريق" و"الخطة الثلاثية للتعاون في المجالات المهمة 2022- 2024".

وأوضحت وزارة الخارجية الجزائرية، في بيان، أن وزير الخارجية رمطان لعمامرة ورئيس اللجنة الوطنية الصينية للتنمية والإصلاح خو ليفانج، وقعا عن بعد، اليوم الاثنين، الخطتين اللتين تأتيان في إطار تعزيز الشراكة الإستراتيجية الشاملة القائمة بين الجزائر والصين.

وبحسب البيان، تعتبر الخطة التنفيذية للبناء المشترك لمبادرة "الحزام والطريق" لبنة أخرى من أجل تعميق وتثمين أكبر للتعاون في إطار مبادرة "الحزام والطريق"، التي انضمت إليها الجزائر عام 2018، أما "الخطة الثلاثية للتعاون في المجالات المهمة 2022-2024"، فهي آلية عملية أخرى من الآليات الثنائية للدفع قدمًا بالتعاون في المجالات الاقتصادية الرئيسية التي تحظى بالأولوية في السياسة التنموية للطرفين.

وأضاف بيان وزارة الخارجية الجزائرية أن التوقيع على هاتين الوثيقتين المهمتين يأتي بعد إبرام الطرفين، يوم 8 نوفمبر الماضي، للخطة الخماسية الثانية للشراكة الاستراتيجية الشاملة 2022-2026، تجسيدًا للإرادة المشتركة المتجددة والقوية لكل من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرئيس الصيني شي جين بينغ، بقصد إضفاء زخم جديد على الشراكة الثنائية؛ بما يسمح بتحقيق المزيد من التقدم والرخاء وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام، خدمة للشعبين الصديقين.

كما نوهت الخارجية الجزائرية إلى أن التوقيع على هذه النصوص القانونية المهمة، الذي يأتي قبيل انعقاد الدورة الأولى للقمة العربية - الصينية، يؤكد الرغبة المشتركة للبلدين في أن يسهم التعاون الجزائري-الصيني في خدمة وتعزيز التعاون بين العالم العربي وجمهورية الصين الشعبية، في سبيل تحقيق ما يصبو إليه الطرفان في بناء مستقبل واعد وخلاق.

كانت الصين قد اقترحت مبادرة "الحزام والطريق" في عام 2013 بقصد تحسين الترابط والتعاون على نطاق واسع يمتد عبر القارات؛ وهي مبادرة قامت على أنقاض طريق الحرير في القرن التاسع عشر من أجل ربط الصين بالعالم؛ لتكون أكبر مشروع بنية تحتية في العالم.