الثلاثاء 27 فبراير 2024

في زيارته اليوم لـ الكلية الحربية | الرئيس يدير حوارًا مفتوحًا مع الطلبة الجدد

الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال التفقد

الاتحادية19-1-2023 | 09:27

دار الهلال

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسى فجر اليوم الكلية الحربية، حيث رافقه الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والفريق أسامة عسكر رئيس أركان القوات المسلحة وعدد من كبار قادة القوات المسلحة. 

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي بأن الرئيس شارك طلبة الكلية خلال تنفيذهم عددًا من الأنشطة والتدريبات التي يتم تدريب الطلبة المستجدين بالأكاديمية والكليات العسكرية عليها بشكل يومي بمقر الكلية الحربية، حيث اشتملت الأنشـطة علـى عـدد مـن التمارين الرياضية التي يتم تنفيذها بطابور اللياقة لمختلف الألعـاب التي تسهم في الحفاظ على معدلات اللياقة البدنية للطلبة في أعلى مستوياتها.

كما شاهد الرئيس السيسي عددا من الأنشطة الخاصة بالتأهيل العسكري للطلبة التي يتم تنفيذها وفقًا لأحدث نظم الإعداد والتأهيل المتطورة والتي أظهرت مدى ما يتمتع به الطلبة المستجدين من ثقة بالنفس ومستوى انضباط راقي خلال فترة الإعداد العسكري. 

كما قام الرئيس السيسي بتفقد عدد من مناطق تدريب الطلبة شملت المرور على حمام السباحة التعليمي، وميادين اللياقة المطورة، وميدان الإعداد البدني المفتوح، وميدان محاكي المعركة الذي شاهد خلاله تنفيذ الطلبة لتمرين الرماية بمحاكى الرماية الذي يحقق الواقعية في تنفيذ التمرين وكذا المرور على ميادين (التحدي / كروس فيت) ، وقسم الفروسية وميدان التحميل. 

وأشاد الرئيس السيسي بما لمسه خلال الزيارة من مستوى الإعداد الراقي للطلبة المستجدين، كما طالبهم بالحفاظ على لياقتهم واستعدادهم البدني والذهني المرتفع، والتحلي بالقيم العسكرية الرفيعة والنبيلة التي طالما تميزت بها مؤسسة القوات المسلحة المصرية العريقة.

كما أدار الرئيس حوارًا مفتوحًا مع الطلبة الجدد تناول عددًا من الموضوعات والقضايا التي تدور محليًا وإقليميًا، مستعرضًا ما تقوم به الدولة المصرية من جهود في مختلف المجالات حتى يتمكنوا من تقدير الموقف بالشكل الصحيح وبأساس معرفي سليم. 

كما التقى الرئيس السيسي بعدد من أسر وأهالي الطلبة المستجدين أثناء زيارتهم لأبنائهم، ووجه لهم التحية والتقدير لما يتحملوه من جهد في تربية الأبناء وتنشئتهم على المبادئ والقيم الراسخة في حب الوطن.