الإثنين 17 يونيو 2024

15 مليون جنيه.. تفاصيل دعوى إعلام وراثة داخل محكمة الأسرة

إعلام وراثة

الجريمة1-2-2023 | 19:15

هاجر الصباغ

"جوزي مات وحمايا طردني بعد العزا، قالي إنتي طمعانة وملكيش مكان بينا"، كلمات قالتها سيدة في منتصف الثلاثينات من عمرها، ترتدي السواد ويبدو على ملامحها الحزن بسبب فراق زوجها، لكنها جاءت رغما عنها لتطالب أطفالها أمام محكمة الأسرة بالسيدة زينب، في الدعوى رقم 3288 لعام 2023.

وقالت الزوجة في دعوتها أمام محكمة الأسرة أنها جاءت لتقيم دعوى إعلام وراثه وتأخذ حق أولادها، بعد أن تجردت عائلة زوجها من إنسانيتهم وطردوها وأطفالها وحرموهم من أبسط حقوقهم، وجعلوها تدخل في حالة نفسية سيئة فضلًا عن موت زوجها «جوزي مات وحمايا طردني وولادي بعد العزاء».

وروت الزوجة بأنها تزوجت منذ 13 عاما قابلت زوجها وأحبا بعضهما، وعندما قرر خطبتها رفضت عائلته بدعوى فرق المستوى الإجتماعي، فقررت الابتعاد عنه وبعدها طلب منها خطبتها مرة أخرى وأخبرها أنه أقنعهم بأن الفرق الاجتماعي بينهم ليس كبيرا، وحددت له ميعاد مع والدها، واتفقوا على كل شيء وتمموا الخطبة، وبعد أن انتهوا من تجهيزات الزواج أقاموا حفل الزفاف « بعد الجواز كنا عايشين مبسوطين لإني مكنتش مختلطة بحد منهم، وخلفت 4 أطفال بنتين وولدين، ومن بعد أول طفل بدأت أقربلهم عشان محرمش عيالي من أهلم ».

«بعد ما جوزي اتوفى من كام شهر لقيت حمايا طردني بعد العزاء وقالي أنت كنتي طمعانه في ابني »، فقررت ألجأ لمحكمة الأسرة بالسيدة زينب وأقامت دعوى إعلام وراثه حملت رقم 9764، وطالبت بميراثها وأطفالها البالغ 15 مليون جنيه، وذلك بعد أن حرمها منه والد زوجها المتوفى.