الأربعاء 28 فبراير 2024

«قتله وقطع جسده».. تجديد حبس قاتل صديقه بعابدين 15 يوما

متهم

الجريمة2-2-2023 | 21:22

هاجر الصباغ

"محستش بنفسي وأنا بقتله، كان عندي وبيتغدى في بيتي، وبعدها اتخانق معايا عشان ليه فلوس عندي"، تفاصيل بدأ يرويها قاتل صديقه بعابدين، مؤكدا أنهما تناولا وجبة الغداء سويًا داخل شقة المتهم الموجودة داخل إحدى العقارات بمنطقة عابدين.

وكان قاضي المعارضات قد جدد حبس المتهم بقتل صديقه في منطقة عابدين 15 يومًا على ذمة التحقيقات، بعدما اعترف بارتكابه الجريمة.

وفي حراسة أمنية مشددة، اصطحبت جهات التحقيق المتهم بقتل صديقه إلى داخل مسرح الجريمة في الشقة الصغيرة، وراح يشرح أمام جهات التحقيق كيف قام بقتل وتقطيع جسد صديقه بسلاح أبيض، وكشف عن تفاصيل الجريمة من بدايتها لنهايتها منذ قدوم الضحية له بالشقة وحتى قيامه بتقطيع جسده بالمنشار.

وفي تحقيقات استمرت أكتر من 7 ساعات، أعترف المتهم بتفاصيل جريمته، قائلًا: «اللي حصل إنه يوم الجريمة كان عندي في الشقة، أتغدينا سوا، وبعد كده اتخانقنا بسبب خلافات على فلوس، ضربته بالسكين ومات وقطعت جسده بالصاروخ وبعدين الشرطة قبضت عليا».

وبالعودة لكواليس تلك الجريمة الصادمة التي سببت حالة من الحزن بين الأهالى في منطقة عابدين بالقاهرة، حيث كانت بدايتها حينما لاحظت الأسرة تغيب نجلهم أشرف عن المنزل وبعد ساعات من البحث والمحاولات، توجهوا إلى قسم الشرطة وحرروا محضرًا بالواقعة، ليقوم رجال الشرطة بعمل الفحص وإجراء التحريات.

وكانت النقطة الفاصلة في تلك الجريمة، حينما وجد رجال الشرطة إحدى الكاميرات الموجودة بالقرب من إحدى العقارات المجاورة لمسرح الجريمة، كاميرا رصدت لحظة صعود المجني عليه إلى إحدى الشقق الموجودة داخل إحدى العقارات وتبين أنها شقة صديقه، وعقب صعود الشقة والدخول.

تبين وجود آثار دماء على إحدى حوائط الشقة، وباستجواب المتهم أعترف بإرتكابه الواقعة وجرى العثور على جثة المجني عليه داخل الشقة.

وجرى ضبط المتهم وإقتياده الى قسم الشرطة وراح يعترف بتفاصيل جريمته، وأن دافعه وراء إقدامه على إرتكاب الجريمة هو وجود خلافات مالية بينه وبين صديقه الضحية بسبب خلافات مالية بينهما، وأعترف المتهم أنه قام بتقطيع جسد المجنى عليه الى أشلاء.

وأمرت جهات التحقيق بنقل الجثة الى المشرحة لإجراء الصفة التشريحية لبيان سبب الوفاة تحديدًا وإعداد تقرير مفصل عنها، كما أمرت بسرعة إجراء تحريات الشرطة فى الواقعة.