السبت 13 ابريل 2024

سعادة عالمية بالمهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب بقنا

المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب

ثقافة18-3-2023 | 18:04

هنادي محمود ــ همت مصطفى

شهدت محافظة قنا فعاليات المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب في دورته السابعة، برئاسة الناقد المسرحي هيثم الهوارى رئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة، وحقق نجاحًا كبيرًا بالفعاليات الفنية والورش التدريبية على مدار 6 أيام، في الفترة من 7 إلى 13مارس وشهد المهرجان إقبالًا جماهيريًا على العروض المسرحية المُقدمة، في  قصر ثقافة قنا، ونادي الفتيات ومركز الأورام بقنا، وكذلك في قرى حياة كريمة، ومراكز قنا المختلفة، وقراها منها قرية الطويرات، وفي نجع حمادي، وفي  دشنا، وقرية الأشراف الشرقية، وغير ذلك

والتقت بوابة دار الهلال بضيوف المهرجان  من مصر والدول العربية لترصد ملامح الدورة السابعة

 أبو الحسن سلام: المهرجان جمع مثقفي وفناني المسرح بالجنوب

قال دكتور أبو الحسن سلام أستاذ المسرح، بكلية الآداب بجامعة الاسكندرية، أنه سعيد مشاركته في المهرجان  وكانت فرصة طيبة، ومهمة  جدا،  حيث شهد احتشادًا  من مسرحي الجنوب والالتفاف إلي مثقفي وفناني المسرح، بالجنوب، ومشاركات مهمة من دول العالم العربية والغربية، ومن ثقافات مختلفة منها من فلسطين، والعراق، بولندا، إسبانيا، وهذا يعمل على الحراك المسرحي في مصر والدول العربية، ويدفع بالمسرح دوما للأمام.

وأضاف أن المهرجان أتاح لشباب الجنوب التفاعل مع الفنون المسرحية للفرق العالمية الوافدة من أوروبا والبلدان العربية، و أعرب عن فخره باختيار الهيئة العربية للمسرح الفنانة سميحة أيوب سيدة المسرح العربي، لتلقي كلمة لليوم العالمي للمسرح والذي يحتفل به العالم في 27 مارس من كل عام.

عايدة علام : ذكريات كثيرة جميلة في صعيد مصر

وقالت الدكتور عايدة علام أستاذ السينوغرافيا بجامعة حلوان، التي قدمت ورشة السينوغرافيا بالمهرجان: سعدت كثيرًا بمشاركتي في هذه الدورة، والتي أقيمت خاصة  في قنا.

وتابعت:" لقنا مكانة خاصة في قلبي منذ سنوات طويلة وتحمل لي ذكريات جميلة كثيرة، وشاركت مع العديد من المخرجين، بقنا في مسرح الثقافة الجماهيرية وحصلت على جوائز كثيرة عن مشاركتي في هذه المسرحيات".

وأضافت: "تفاجأت بالعدد الكبير من الشباب والشابات المشاركين بورشة السينوغرافيا من قنا وجميع المحافظات المختلفة من أقاليم مصر، ولاحظت شغفهم الكبير، نحو المعرفة والتعلم واكتساب مهارات جديدة تزيدهم خبرات في المسرح وهذا غمرني بالسعادة والحيوية والمسئولية".

واختتمت "علام" تنشد: جنوبنا العظيم وصعيد مصر في حاجة كبيرة لتزايد الأنشطة، وإقامة الفعاليات الثقافية والفنية بجميع محافظاته، بالمدن والقرى، والنجوع لزيادة الوعي ونشر الثقافة والفن في كل بقعة على أرض مصر.

المخرج أحمد السيد:  نأمل في عدالة ثقافية للجنوب

الفنان أحمد السيد، الذي قدم ورشة التمثيل بالمهرجان أعرب عن سعادته بالمشاركة في المهرجان للدورة الثانية على التوالي، عن بهجته بمشاركته، وتساءل: لماذا لا يُنظم في جنوب مصر مهرجانات مسرحية، سوى مهرجان شباب الجنوب، ونأمل من الدولة إقامة عدالة ثقافية للجنوب.

وأضاف مؤكدا: من أهم فعاليات المهرجان  كانت الورش التدريبية، والتي عملت بكل جهدها من قبل كل المدربين عمل على التنمية المستدامة ونأمل من  الإعلام، أن يسلط الضوء ويعطي المهرجان اهتماما  كبيرا  للتعريف به وبكل ما يقدمه لشباب المسرح المصري كافة، وخاصة في الجنوب .

الجزائري مهدي القاصدي:   الأطفال كنز كبير وعلى العالم الاهتمام بهم دائمًا 

وقال الفنان الجزائري مهدي القاصدي، الذي شارك في المهرجان بتقديم عرض «مغامرات الشيخ بنتالوني» والعرض الفرنسي «زوجة الخباز»، هذه هي المرة الثانية التي أفد فيها مصر ومشاركا في المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب، ولاحظت التطور في الفعاليات والبرامج وسعادة من جميع المشاركين، والشباب الموجهة لهم الفعاليات والورش.

وعن مشاركته في قرى قنا: إن عروضه الخاصة بمسرح الشارع هي موجهة للأطفال، وتقدم في الفضاءات المفتوحة والغير تقليدية، وقدمها في العديد من القري، قرية كوم الضبع، والطويرات، ومدارس مدينة دريمز.

 وأضاف: كنت أشعر بالفخر والسعادة الكبيرين، في كل مرة أقدم فيها، عرضًا مسرحيًا في كل قرية من قرى جنوب مصر في محافظة قنا، وشعرت، ككل جنوب في كل مكان بالعالم، أن أطفالنا، وأطفال كل القري والمراكز في حاجة كبيرة،  لأن نقدم لهم دوما أنشطة ثقافية وفنية،  تعلمهم وتغمرهم بالبهجة، فهم يتفاعلوا مع كل الفنانين، بعروض الأطفال، التي تدفعهم نحو محبة الفن ومحبة العالم كله

وأشار " مهدي" المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب هو الفعالية الفنية والثقافية الوحيدة الذي يفكر بالطفل كثيرا، ويحرص أن ينظم ضمن برامجه بكل دورة،  فعاليات كثيرة ومختلفة ومتنوعة تستهدف الطفل، وتجوب قرى الصعيد من مسرح العرائس، وفقرات الأراجواز، ومسرح الشارع، وصندوق الحواديت والحكايات، والمكتبة المتنقلة، وأتمني من كل المهرجانات في مصر والوطن العربي الاهتمام بالأطفال الذين لا تصلهم، الأنشطة  والفعاليات أن يضعوا نصب أعينهم دوما الطفل، ويحرصون على الاهتمام به وتنمية مهاراته، وأن يكتسب خبرات كثيرة ومعرفة ومحبة للفن من خلال الفن والمسرح.

الفسطيني خليل العلي: المهرجان يشهد تطورًا كبيرًا

وأعرب الفنان الفلسطيني خليل العلي والذي قدّم العرض المسرحي عن سعادته بالمشاركة للدورة الثانية على التوالي، وقال إن المهرجان يشهد تطورًا كبيرُا سنة بعد سنة، وأصبح هناك صداقة ومحبة كبيرة لكل فريق العمل، وأسرة المهرجان 

أحمد فؤاد :المهرجان يدفع بتنمية السياحة
وقال أحمد فؤاد مدير فرقة الفنون الشعبية بقنا، والذي شارك في حفل افتتاح مهرجان شباب الجنوب: إن وجود مهرجانا مسرحيًا ويقدم الكثير من الفعاليات الفنية والثقافية ليس بمدينة ومركز قنا فقط بينما يتخطى ذلك للكثير من المراكز والقرى، في أرجاء قنا، هو حدثًا مهمًا عمل على جذب السياحة، والتعريف بالمحافظة وثقافتها وهويتها للجميع، من المصريين الوافدين من مختلف المحافظات، والدول العربية والأوروبية وتعمل على انتشار الثقافات المختلفة بين الجميع.

الفرنسي رومان: نشارك للمرة الثانية في المهرجان

وعبر الفنان الفرنسي رومان، المخرج المساعد في عرض «زوجة الخباز» عن سعادته بالمشاركة في المهرجان للدورة الثانية على التوالي، وقال إن الشعب المصري ذواق للفن بأنواعه المختلفة.

 وأضاف: أن تكريم والدته المخرجة الفرنسية الكبيرة ماري دي لافال، بدورة المهرجان هذا العام، حدث عظيم، وخاصة أنها دائما تهتم بتقديم الثقافة المصرية في أعمالها الفرنسية التي تتجول بها في العالم وآخرها كان في دولة اليابان.

 البولندي  كريستوفر ريجاتزويتس: شعب مصر  مبتسما محبًا للحياة
والفنان والمخرج البولندي  كريستوفر ريجاتزويتس، والذي  ورشة «الفنون الأدائية» للمخرج البولندى، وقدم العرض المسرحي «المفارقة»، ضمن عروض المسابقة الرسمية بالمهرجان، أنه يشارك المهرجان للدورة الثانية على التوالي، ويحب الشعب المصري، كثيرًا، ويسعد بحضوره لمصر، وخاصة أن شعب النيل، شعب مصر، يجده دائما مبتسما محبًا للحياة، والفنون، ويحمل دوما سمة تقبل الآخر، باختلاف هويته، وثقافته، من كل بلدان العالم، وهذا كان دافعا قويًا ومشجعًا له ليأتي إلى مصر، فقد قوبل باستقبال وحفاوة، تملأهما المحبة، و من كل من تعرف عليهم في المهرجان وفي مصر، فتحية كبيرة إلى شعب مصر العظيم.

جائزة لجنة التحكيم الخاصة لـ.. وليد سعد الدين

الفنان والمخرج الفلسطيني وليد سعد الدين عرض «راجع» قال إن مشاركته في المهرجان لهذا العام  ملأته بالفخر الكبير وزادت سعادته، بإهداء لجنة التحكيم جائزتها الخاصة لمشواري الفني الطويل، ورحلتي مع المسرح العظيم في فلسطين والوطن العربي.

 وأضاف: أن مشاركته ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة، ومن مميزات هذا المهرجان أنه يقوم على التراث، ولذا أتيحت لي الفرصة أن أقدم عرضًا تراثيا، وأشار أن وقوف الجمهور وهتافه والتصفيق له في نهاية العرض هو أكبر جائزة، ويؤكد دائمًا على دعم الجمهور المصري للقضية الفلسطينية.

المهرجان الدولي لمسرح شباب الجنوب

وانطلق المهرجان الدولي لمسرح شباب الجنوب الثلاثاء 7 مارس على خشبة مسرح قصر ثقافة قنا، حيث أقيم حفل الافتتاح بحضور كوكبة من المسرحيين، من مصر والوطن العربي، ووفود الدول الأجنبية المشاركة، بالمهرجان، من فلسطين، الجزائر، العراق، إسبانيا، سلطنة عمان، إقليم كوردستان/العراق، السويد، كندا، بولندا، فرنسا، تونس، ألمانيا، وحضور  الفنان محمود الحديني، والفنانة والمخرجة عبير علي، والكاتبة صفاء البيلي، أعضاء لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، والمؤلف والكاتب المسرحي إبراهيم الحسيني، دكتور. أبو الحسن سلام، دكتورة عايدة علام، أستاذ الديكور المتفرغ بالمعهد العالي للفنون المسرحية من مصر، أستاذ السينوغرافيا والتقنيات المسرحية، ورئيس قسم علوم المسرح الأسبق بكلية الآداب جامعة حلوان، والمخرج أحمد السيد، وأشرف غريب الداودي، محافظ قنا.

وينظم المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب برئاسة الناقد الفني هيثم الهواري، رئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة، في الفترة من 7 حتى 12 مارس الجاري في محافظة قنا، وتحمل الدورة اسم الكاتب والناقد الراحل دكتور .«مصطفى سليم»، تحت رعاية وزارة الثقافة، وزارة الشباب والرياضة محافظة قنا، الهيئة العامة لقصور الثقافة، مؤسسة مصر الخير، ومدينة دريمز بقنا، صندوق التنمية الثقافية، المجلس الأعلى للآثار،  دار حابي للنشر، جراند أوتيل، نقابة المهن العلمية بقنا، جمعية أنا المصري، جمعية تنمية البيئة والمجتمع في دندرة.

 

 

 

 

جانب من حفل الختام 

جانب من حفل الختام