السبت 10 يونيو 2023

انخفاض كبير في أسعار الذهب بالسوق المصرية

الذهب

اقتصاد21-3-2023 | 13:40

أنديانا خالد

تراجعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك في ظل عمليات البيع لجني الأرباح بعد أن سجل المعدن النفيس أعلى مستوى له منذ عام مخترقاً المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة، قبل أن يبدأ في الهبوط التدريجي من هذه المستويات بسبب جني أرباح العديد من صفقات الشراء، بحسب جولد بيليون. 


وانخفضت أسعار الذهب الفورية خلال جلسة اليوم بنسبة 0.5% ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 1968.61 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن سجل أعلى مستوى منذ مارس 2022 خلال جلسة الأمس عند 2009.69 دولار للأونصة، كما انخفضت أسعار الذهب في السوق المصري من 2090 جنيها للجرام من عيار 21 إلي 2010 جنيها في تعاملات اليوم.

الهبوط في أسعار الذهب يوم أمس بعد تسجيل المستوى القياسي فوق 2000 دولار للأونصة كان بسبب عمليات البيع لجني الأرباح بعد اغلاق العديد من صفقات الشراء في هذه المنطقة، وقد حدث هذا التراجع في الأسعار على الرغم من انخفاض مستويات الدولار مقابل العملات الرئيسية.


مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الفيدرالية أمام سلة من 6 عملات رئيسية يتداول اليوم بالقرب من أدنى مستوى سجله يوم أمس عند 102.89 وهو أدنى مستوى منذ خمسة أسابيع، يأتي هذا في ظل الضغط السلبي على الدولار الأمريكي قبل اجتماع الفيدرالي الأمريكي الذي يبدأ اليوم ولمدة يومين.


يتطلع المستثمرين إلى اجتماع السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الفيدرالي في ظل تنامي التوقعات بأن الفيدرالي سيبطئ تشديد السياسة النقدية نظرا للاضطرابات في القطاع المصرفي. حيث تقوم الأسواق بتسعير فرصة بنسبة 26.9٪ أن يتوقف البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعه عن رفع أسعار الفائدة مع توقعات بنسبة 73.1٪ لرفع 25 نقطة أساس.


سيناريوهات قرار الفيدرالي وأثرها على الذهب


بالنسبة لسيناريوهات قرارات البنك الاحتياطي الفيدرالي التي سيعلن عنها غدا، ففي حالة تثبيت أسعار الفائدة سنشهد عودة الذهب فوق المستوى 2000 دولار للأونصة، ولكن حتى يستقر الذهب فوق هذا المستوى سنحتاج لمعرفة رؤية البنك لمستقبل الفائدة على المدى القصير إلى المتوسط.

أيضاً سيحتاج الذهب إلى أن يكون حديث جيروم باول رئيس الفيدرالي عقب الاجتماع يميل إلى دعم النمو الاقتصادي والأوضاع المتدهورة في القطاع المصرفي على حساب التضخم، وفي هذه الحالة سنرى ارتفاعات جديدة في الذهب وتسجيل مستويات تاريخية.


أما السيناريو الآخر والذي يعد الأقرب للحدوث وفقاً لتوقعات الأسواق التي أشرنا إليها، ففيه سيلجأ البنك إلى رفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس ولكنه قد يشير إلى توقف مؤقت في دورة رفع الفائدة ليعطي فرصة للأسواق لاستيعاب قرارات رفع الفائدة المتتالية منذ العام الماضي.


في هذه الحالة قد نشهد استقرار في أسعار الذهب بالقرب من مستوياته الحالية خاصة أن هذا السيناريو هو المسعر حتى الآن في الأسواق المالية، ولكن تحركات الدولار سيكون لها أثر كبير أيضاً على الذهب.
الذهب يعتبر ملاذاً آمناً في أوقات عدم اليقين المالي التي نمر بها حالياً، كما أن أسعار الفائدة المنخفضة تجعل الاستثمار في الذهب التي لا يدر عائداً أكثر جاذبية من خلال تقليل تكلفة الفرصة البديلة للاحتفاظ به.
يوم الاثنين شهد تعاملات متقلبة في أسواق الذهب فقد انخفضت أسعار الذهب في البداية بنسبة 1٪ تقريباً لكنها عكست مسارها لتقفز إلى أعلى مستوياتها منذ مارس 2022 عند 2،009.69 دولار، وذلك بعد أن استوعب المستثمرون تأثير الإجراءات التي اتخذتها عدة بنوك مركزية لاحتواء الأزمة المصرفية واستقرار الأسواق المالية العالمية.