الإثنين 29 مايو 2023

روسيا تطمئن المراسلين الأجانب: لا مبرر للخوف ما لم تكونوا جواسيس

ديمتري بيسكوف

عرب وعالم1-4-2023 | 17:01

دار الهلال

 قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف إنه "لا داع لخوف المراسلين الأجانب في روسيا إن كانوا يؤدون واجباتهم المعلنة، ولا يستخدمون وظيفتهم كغطاء لأداء مهام تجسسية".

وجاءت تصريحات بيسكوف -في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة الروسية موسكو الجمعة- في أعقاب توقيف مراسل صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية إيفان غيرشكوفيتش قبل أيام من قبل السلطات الروسية بتهمة التجسس.

وأكد بيسكوف أنه "تم القبض على غيرشكوفيتش متلبسا أثناء انتهاكه قوانين البلاد"، مشيرا إلى أن "خوف المراسلين الأجانب في بلاده لا مبرر له، ما لم يكونوا جواسيس".

وأشار المتحدث إلى أنه "لا يوجد سبب" لطرد جميع الصحفيين الروس من الدول الغربية ردا على توقيف غيرشكوفيتش.

وأوضح بيسكوف أنه "يمكن لجميع الصحفيين الأجانب الحاصلين على اعتماد ساري المفعول أن يواصلوا أنشطتهم الصحفية بهدوء في بلادنا، دون مواجهة أي قيود".

واستطرد بالقول "في هذه الحالة نتحدث عن أنشطة تحت غطاء التجسس الصحفي".

واختتم بيسكوف تعليقه قائلا إنه "ليس لديه تفاصيل عن قضية غيرشكوفيتش، إلا أن التحقيق ما زال جاريا من قبل جهاز الأمن الفدرالي".

يشار إلى أن مراسل صحيفة وول ستريت جورنال إيفان غيرشكوفيتش (31 عاما) الذي عمل في روسيا 6 سنوات، تم توقيفه بمدينة يكاترينبرغ الروسية بتهمة "التجسس لصالح الحكومة الأميركية"، وفق جهاز الأمن الفدرالي الروسي.

وقد نفت الصحيفة "بشدة" مزاعم التجسس ضد غيرشكوفيتش، ودعت إلى "الإفراج الفوري عنه". كما دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن روسيا إلى إطلاق سراحه.

وجاء توقيفه وسط توترات متزايدة بين الغرب وموسكو، بسبب هجومها العسكري الذي أطلقته على أوكرانيا في 24 فبراير 2022.