الجمعة 24 مايو 2024

اختبار أفريقى جديد

مقالات11-5-2023 | 17:56

يدخل النادى الأهلى فى  أختبار أفريقي جديد مع نظيره الترجى التونسى الشقيق  فى مباراة الذهاب للدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا.. حيث يستضيف مساء غد الجمعة   بطل تونس  المارد الأحمر بالملعب الأوليمبى برادس.. لا شك أن اللقاء يخضع لاعتبارات عديدة و لحسابات فنية عميقة و كثيرة، وقبل أن نستعرض بعض جوانبها وندلى بدلونا فيها دعونا نتفاءل و نستبشر بأن الغاية التى نرنوا أليها فى مقدورنا وأن الهدف الذى نود بلوغه فى استطاعتنا لأن الساحرة المستديرة لا تعترف بالتاريخ بل بالإصرار والعزيمة وأنها تعطى لمن يزرف العرق و يقدم الجهد بوفرة ويقاتل ويحارب وهذا هو النهج الذى نتمنى أن نراه من بطل مصر  حتى يحقق هدفه ومبتغاه بوضع قدم فى المرحلة الأخيرة والنهائية للمسابقة والتتويج بلقب دوري الأبطال.

من المؤكد  أن لقاء رادس مع الأشقاء التوانسة هام وفارق فى مشوار الفريقين بالمسابقة ويتطلب تحلى اللاعبين بمقومات و مهارات عديدة عوامل عديدة منها: التركيز.. الإصرار.. الجهد الوفير.. العرق الغزير.. واحترام المنافس، كل ذلك من الأشياء المؤثرة فى مثل هذه اللقاءات.

فالأهلي يسعى  للعودة الى منصة التتويج، كما  تشتاق دائمًا لاعبيه وجماهيره للمشاركة بكأس العالم للأندية التى خاضها مرات عديدة وصلت لثماني مرات.. ويسعى الجهاز الفني بقيادة السويسري كولر وجهازه المعاون  لوضع استراتيجية فنية محددة  للاعبيه والسيطرة الميدانية على منطقة الوسط والمناورات مع التمريرات المتقنة للمناطق الأمامية و تكوين جبهات يمينا و يسارا لفتح ثغرات و خلخله  دفاعات الترجي واستغلال أنصاف الفرص لأحراز هدف مبكر يربك حسابات المنافس ويحبط من معنوياته وإكساب لاعبي المارد الأحمر مزيد من الثقة لزيادة حصيلة الأهداف.. خاصة وان الفريق التونسي يمر بظروف صعبة على مستوى الأداء الفني والنتائج سواء محليا وأفريقيًا، لكن مع وجود نبيل معلول على رأس القيادة الفنية للفريق الذى لدية قدر وافرمن الخبرة التكتيكية وكيفية العودة للتألق واستغلال عنصر الأرض رغم عقوبة منع الجماهير تبقى المواجهة صعبة.

تكمن صعوبة المهمة الأفريقية لتوافر الأوراق الرابحة والمهارة التهديفية المتميزة  فى كلا الفريقين التى تستطيع ترجيح كفه فريقها، لكن المستوى المهزوز الذى ظهر عليه الترجى فى اللقاءين الأخيرين فى الدوري المحلى وهزيمتة أمام الصفاقسى والأفريقى  بالإضافة لإصابة ورقة مهمة فى الفريق النجم الدولى الليبى حمدو الهونى يدعو للتفاؤل ويؤكد قدرة أبناء القلعة الحمراء بخبراتهم الكبيرة على تحقيق التفوق.