السبت 13 ابريل 2024

تمويل القطاع الخاص للمناخ والنمو الأخضر.. تفاصيل اجتماعات مجموعة البنك الإفريقي بشرم الشيخ

الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية

تحقيقات23-5-2023 | 10:58

أماني محمد

انطلقت اليوم الجلسة الافتتاحية للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث تستضيف مصر الاجتماعات السنوية للمجموعة في مدينة شرم الشيخ.

ويشارك في الاجتماعات السنوية محافظو 81 دولة من الدول الأعضاء الإقليمية وغير الإقليمية ضمن مجموعة بنك التنمية الأفريقي، كما سيشهد الحدث حضور محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية، وكبار المسئولين من القطاع الخاص وعدد من الأكاديميين وشركاء التنمية.

 

الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية

وتعقد خلال الفترة من 22 مايو وحتى 26 مايو في مركز شرم الشيخ الدولي للمؤتمرات بمدينة شرم الشيخ، فعاليات الاجتماع السنوي الثامن والخمسون لمجلس محافظي البنك الأفريقي للتنمية والاجتماعات التاسعة والأربعين لمجلس محافظي صندوق التنمية الأفريقي، ويعد صندوق التنمية الأفريقي الفرع التيسيري لمجموعة البنك.

 

ويتمثل موضوع الاجتماعات السنوية لعام 2023 في "تعبئة تمويل القطاع الخاص للمناخ والنمو الأخضر في إفريقيا"، ليكون إطارًا لمحافظي مجموعة البنك من أجل تبادل خبراتهم في تحفيز التمويل الخاص محليًا ودوليًا، وتسخير رأس المال الطبيعي لسد فجوة تمويل المناخ وتعزيز الانتقال نحو النمو الأخضر في إفريقيا.

وأوضح البنك أنه ويشكل هذا الموضوع على الخصوص، فرصة للمحافظين لمناقشة تحديات أفريقيا في جذب تمويل القطاع الخاص في استثمارات منخفضة الكربون والسياسات العملية التي يمكن أن تنشرها الحكومات لمعالجة هذه الصعوبات.

 

وتتألف الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإفريقي للتنمية من الاجتماعات التنظيمية لمحافظيها (وزراء المالية أو محافظو البنوك المركزية الذين يمثلون 81 دولة عضو) وفعاليات للمعرفة. وسيتضمن الحضور ممثلين عن وكالات التنمية الثنائية والمتعددة الأطراف، وكبار الأكاديميين والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المدني والقطاع الخاص.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاجتماعات السنوية تعد من أهم الأحداث التي تنظمها مجموعة البنك سنويًا، حيث تستقطب حوالي ثلاثة آلاف مشارك، وتشكل فرصة لمجموعة البنك لتقييم التقدم المحرز مع مساهميها.

ومن المرتقب أن يشهد غدا مجموعة البنك الأفريقي للتنمية في إطار اجتماعاتها السنوية لعام 2023، حدثًا معرفيًا شأن أدوات التمويل المبتكرة لحشد الاستثمارات المناخية الخاصة في إفريقيا.

وسيجمع الحدث بين رواد الأعمال ومديري صناديق التقاعد الخاصة وصناديق الأسهم الخاصة والممولين وممثلي الحكومات لمناقشة أدوات التمويل المبتكرة التي يمكن أن تعمل في أفريقيا لتعبئة الاستثمار على نطاق واسع في الحلول المناخية، وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة.

وتجدر الإشارة إلى أن حجم تدفقات التمويل المناخي إلى أفريقيا ظلت أقل مما تحتاجه البلدان للعمل المناخي وتنفيذ مساهماتها المحددة وطنياً. وللاستجابة بشكل مناسب للتحديات المتزايدة لتغير المناخ وتحقيق طموحات النمو الأخضر، يجب على البلدان الأفريقية توسيع نطاق الاستثمارات المناخية من خلال استغلال جميع المصادر المحتملة، خاصة من القطاع الخاص.

وستتم مناقشة أدوات التمويل الأخضر مثل السندات الخضراء، والقروض الخضراء، وسندات الاستدامة، والسندات المرتبطة بالاستدامة، والقروض المرتبطة بالاستدامة، ومقايضات الديون مقابل الطبيعة، أو مقايضات الديون مقابل المناخ، وإمكانية تنفيذها في السياق الإفريقي.

ومن المقرر أن تنظم المؤسسة الأفريقية للتكنولوجيا الصيدلانية، على هامش الاجتماعات، حدثًا رفيع المستوى لمناقشة أعمالها وأهميتها كهيئة إستراتيجية داخل الهيكل المؤسسي الناشئ في أفريقيا لإنتاج الأدوية والابتكار.

ومن المتوقع أن يقدم البروفيسور بادماشري جيل سامباث، كبير مستشاري رئيس البنك للأدوية والصحة، المبادرة في جلسة ستجمع بين الخبراء والمسؤولين من قطاع الصحة في القارة، مصر والعالم.

ومن بين الأسئلة الرئيسية التي قد يعالجها المشاركون الجوانب المتعلقة بتحسين البنية التحتية الصحية في أفريقيا، واكتساب التكنولوجيا، التي تستمر في تقسيم قطاع المستحضرات الصيدلانية، والقضايا التنظيمية والامتثال والوصول إلى البحث والتطوير المناسب والمستدام التمويل.