الخميس 25 يوليو 2024

رئيس اللجنة الدينية بالشيوخ: الله خلق الإنسان للعبادة وعمارة الأرض

مجلس الشيوخ

برلمان29-5-2023 | 13:48

محمد حبيب

أكد الدكتور يوسف عامر رئيس اللجنة الدينية بمجلس الشيوخ أن "إتقان العمل" موضوع من الأهمية بمكان، وأن الله (تبارك وتعالى) خلق الإنسان لتحقيق أمرين الأول عبادة الله مع إحسان العبادة وإتقانها وتأديتها وفق مراد الله، والثاني عمارة الأرض وصناعة الحضارة، يقول الحق (تبارك وتعالى): "هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا".

وقال عامر - خلال انطلاق فعاليات الأسبوع الدعوي بمسجد الإمام الحسين ( رضي الله عنه) بالقاهرة بعنوان "إتقان العمل" - إن كلا من الرجل والمرأة مكلف بالعمل، وأن العمل عبادة، ونحن مطالبون بإحسان العمل الدنيوي والأخروي، فنحسن الصلاة ونحسن الصوم ، يقول رسول الله ( صلى الله عيه وسلم)" "إنَّ اللهَ تعالى يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" فمن لم يتقن عمله فهو من المفسدين في الأرض، فمن أتقن عمله أحبه الله يقول تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا" فكل عمل نافع للإنسان ولغير الإنسان ولا يلحق الضرر بالعالمين يحبه الله (تبارك وتعالى)، ويقول (صلى الله عليه وسلم) في حديثه عن معنى الإحسان: "أنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأنَّكَ تَرَاهُ، فإنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فإنَّه يَرَاكَ" فكلنا مسؤولون عن إتقان العمل حتى لا نكون عالة على غيرنا، فمن المهم قبل العمل التعلم واكتساب الخبرة والتجربة لنصل إلى درجة الإتقان.

وخلال كلمته.. أكد هاني تمام أستاذ الفقه المساعد بجامعة الأزهر أن الإسلام دعا كل الناس إلى العمل رجلا كان أو امرأة وأن على الإنسان العمل بإتقان سواء لعمل الدنيا أو لعمل الآخرة، والله (تبارك وتعالى) وأن تكسب الإنسان لرزقه من الحلال الطيب أفضل من سؤال الخلق.

وأوضح أن الله ربط قضية الرزق بذاته ولم يربطه بالأرض لنسعى لتحصيل الرزق الحلال الطيب معتمدين على الله قال تعالى: "هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ"، مؤكدا أن العمل عبادة يثاب الإنسان عليها بشرط تخير العمل الحلال مع إتقانه ونية نفع عباد الله به.