السبت 18 مايو 2024

مرحلة جديدة

مقالات13-11-2023 | 14:39

أغلقنا  صفحة الكرة المحلية مؤقتا بكل ما فيها من سلبيات إيجابيات، ولم يعد هناك صوت يعلو عن صوت معسكر منتخبنا الوطنى الأول استعدادا لمواجهتى الجولة الأولى والثانية فى بداية مشوار الفراعنة لخوض تصفيات كأس العالم 2026 أمام كل من منتخبى جيبوتى فى القاهرة وسيراليون خارج الديار؛ فى البداية لن نقف طويلا أمام  اختيارات  المدير الفنى البرتغالى روى فيتوريا بشأن الاستعداد الهام والجاد  لهاتين المباراتين وخاصة ثنائى الأبيض أحمد فتوح والحارس محمد صبحى التى بات عليهم علامات استفهام عديدة فى سلوكهم مع ناديهم مؤخرا الأمر الذى استدعى قرار قوى وعنيف من مجلس الإدارة الجديد برئاسة حسين لبيب استبعادهم وعرضهم للبيع إرساء للقيم والمبادئ .

 لكن تظل اختيارت المدير الفنى للمنتخب رغم تحفظ الكثيرين، فهى تعد من الأمور الحصرية له ولجهازه الفنى المعاون .. لذلك لن نسبق الأحداث رضينا أم أختلفنا فهو القائد الأول لمسيرة المنتخب الفنية وبالفعل لقد نجح حتى الأن فى قيادته الفنية من خلال التأهل للبطولة الأفريقية بكوت ديفوار مطلع العام المقبل وظهور الفراعنة بشكل مميز ولائق سواء فى اللقاءات الرسمية أو الودية وخاصة أمام المنتخب الجزائرى الشقيق.

 ويسعى الجهاز الفنى ومعاونيه فى تطبيق طريقة اللعب التى سيخوضون بها أمام المنتخبين الأفريقيين بالطريقة التى تسمح للاعبين بتحقيق الفوز وقطع خطوة هامة فى بداية المرحلة الهامة للتأهل للمونديال. لا شك  أنها مرحلة جديدة تستوجب التسامى والتظافر من أجل تحقيق طموحات وأمال الشارع الكروى المصرى بمشاهدة منتخب بلادهم فى المعترك العالمى الكبير كأس العالم وتقديم مستوى أداء فنى مميز ونتائج جيدة وتخطى الأدوار الأولى والذهاب بعيدا ولهم فى أسود الأطلسى منتخب المغرب خير دليل الذى احتل المرتبة الرابعة فى مونديال قطر 2022 وأذهل العالم بأدائه وبنتائجه وإصراره وعزيمته والتى لا نقل مطلقا عنهم لكن مطلوب  صفاء النفوس والعمل بجهد وإخلاص لمصلحة الوطن الغالى مصر.

وفى النهاية  نأمل أن نشاهد فكر واستراتيجية مختلفة يتوافر فيها الابتكار والإبداع واستغلال وتوظيف مهارات اللاعبين سواء المحليين أو المحترفين بطريقة وأسلوب جديد يواكب الكرة العالمية.

  وندعو المولى عز وجل من أعماقنا أن يصاحبنا التوفيق وتعود الكرة المصرية للمكانة المرموقة التى تستحقها.. وإنا لمنتظرون!!

الاكثر قراءة