الإثنين 26 فبراير 2024

أبناء مصر بالخارج يعزفون سيمفونية في حب الوطن خلال الانتخابات الرئاسية 2024

المصريون بالخارج

أخبار3-12-2023 | 12:56

أ ش أ

بروح وطنية يملؤها الفخر والأمل، وفي سلاسة ويسر، يواصل أبناء مصر المغتربون، في اليوم الثالث والأخير لاقتراع المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية 2024، التوافد إلى مقار اللجان الفرعية بالبعثات الدبلوماسية بسفارات وقنصليات مصر في 121 دولة للإدلاء بأصواتهم في الاستحقاق الانتخابي الأهم .

سيمفونية في حب مصر يعزفها المواطنون المصريون من مختلف الأعمار ومن بينهم أعداد كبيرة من الشباب وكبار السن الذين حرصوا على المشاركة في الاستحقاق الانتخابي واستكمال بناء مصر المستقبل ومستقبل الأبناء والأحفاد، سيمفونية يدوى صداها من حيث يتواجد المصريون في بقاع العالم ليصل إلى مصر تجسيدا لإرادة شعب في استكمال مسيرة التنمية والسلام والإنجازات . 

وعلى مدار الأيام الثلاثة للانتخابات والتي انطلقت أمس الأول الجمعة، شهدت شوارع وميادين مختلف العواصم والمدن الكبرى حول العالم حشوداً من المواطنين المصريين الذين حرص عدد منهم على السير على الأقدام بمجموعات وعلى الاصطفاف أمام المقار الانتخابية الفرعية رافعين علم مصر عاليا لإيصال رسالة إلى العالم بأسره بأن مصر بأبنائها في الخارج كما في الداخل كانت وستبقى مصر القوية على قلب رجل واحد .

وتصدر العلم المصري على مدار الأيام الثلاثة المشهد في العواصم والدول الأخرى، مشهد آخر كان بطله هو المصريون الذين حرصوا ليس فقط على الإدلاء بأصواتهم بل على تحويل الأيام الثلاثة للانتخابات إلى فعالية حاشدة للتأكيد على حبهم وارتباطهم بالوطن الأم مهما بعدت المسافات فقلوبهم وعقولهم وعيونهم في مصر ويدعمونها بكل وسيلة وفى كل مناسبة واستحقاق.

تحدى العديد منهم المسافات الطويلة والطقس البارد في عدد من الدول.. فارتدوا أبهى حلتهم واصطحبوا أطفالهم ليتوجهوا بكثافة إلى المقار الانتخابية في بيوت مصر بالخارج ليتحول المشهد ليس فقط إلى مشهد انتخابي بل إلى عرس ديمقراطي ولقاء عائلي كبير بين أبناء المحروسة.

وجاءت عبارات "تحيا مصر" و"أم الدنيا" هي الأكثر ترديدا من أفواه أبناء مصر بالخارج أطفالها قبل بالغيها، وسط إشادة من الجميع بالتيسيرات خاصة اللوجيستية والفنية التي قدمتها السفارات والقنصليات المصرية في الخارج مما سهل عملية الاقتراع، وتقدير كبير من جانب أبناء الجاليات المصرية بالخارج على الاهتمام غير المسبوق الذي أولته لهم الدولة على مدار السنوات العشر الماضية زاد من ارتباطهم بمصر.

وانطلق ماراثون الانتخابات الرئاسية المصرية أمس الأول الجمعة لينتهى اليوم الأحد، وفق توقيت كل دولة من دول العالم التي تتواجد بها بعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية .

ويتنافس في الانتخابات أربعة مرشحين ، هم المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي (رمز النجمة)، والمرشح الرئاسى فريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي (رمز الشمس)، والمرشح الرئاسي عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد (رمز النخلة)، والمرشح الرئاسي حازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري (رمز السلم) .

وتتواصل الانتخابات في يومها الثالث والأخير في الخارج في 136 مقرًا انتخابيًا ببعثات مصر الدبلوماسية والقنصلية بالخارج في 121 دولة، تم تجهيزها وتزويدها بأجهزة تابلت حديثة يتم الاعتماد عليها لقراءة الرقم القومي أو جواز السفر المميكن للناخب، بالإضافة إلى تجهيز وحدات الحاسب الآلي المتوفرة لدى السفارات ببرامج مخصصة لإدارة العملية الانتخابية. 

وانتهت العملية التصويتية بمقر اللجنة الفرعية بنيوزيلاندا في الساعة التاسعة من مساء الأحد بالتوقيت المحلي لويلنجتون (العاشرة صباحا بتوقيت القاهرة) حيث بدأت عملية الفرز والحصر العددي للأصوات. 

ويواصل المصريون عزف سيمفونية في حب مصر من خلال مشهد وطني يرسمه أبناء الوطن بالخارج، والأسبوع القادم في الداخل مع انطلاق السباق الرئاسي، ورسالة تجوب العالم مفادها "مصر في القلب.. بلادي لكِ حبي وفؤادي".