الأربعاء 28 فبراير 2024

«الإفتاء» توضح حكم الشرع في انتقالات الأرملة أثناء فترة العدة

دار الافتاء

سيدتي7-12-2023 | 00:53

محمد جادالله

تتساءل بعض الأرامل عن  حكم الشرع في  التنقل أثناء فترة عدة المرأة المتوفى زوجها.

ومن جهتها أوضحت دار الإفتاء المصرية من خلال صفحتها الرسمية عبر فيديو، على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»..  حكم الشرع في هذا الأمر عبر الرد على السؤال الأتي:

 «هل يوجز للمرأة المتوفى عنها زوجها، أن تسافر لزيارة حماتها، وتبيت عندها وهي لها سكن عند حماتها؟»

وجاء رد الشيخ محمد كمال أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية "مدير إدارة الفتوى الالكترونية"، كالتالي:

"هذا السؤال يكثر بين النساء الأرامل.. وهذه الفترة تسمى بفترة العدة، وعددها أربعة أشهر، وهي فترة بها تقرب إلى الله سبحانه وتعالى، لذلك عرفها الفقهاء بأنها فترة تتربص فيها المرأة اما للتعبد أو للتفجع على الزوج أو لبراءة الرحم، بمعنى أنها فترة فيها ذكر ودعاء واستغفار لله سبحانه وتعالى حتى يُذهب الله سبحانه وتعالى عن قلبها الحزن".

وأكمل حديثه: "وهذه الفترة وضع لها الله سبحانه وتعالى قواعد أو شروط أو ضوابط حتى تأخذ المرأة هذا الثواب، وهذه الضوابط ليست من باب المشق أو التشدد على المرأة، بل هي من باب الرحمة لهذه المرأة فمن هذه القواعد أو الشروط أن المرأة في فترة العدة يجب عليها أن تبيت في مسكن العدة، وفي النهار إذا خرجت لقضاء مصالحها أو لعملها جائز ولا حرج فيه، ولكن بشرط أن تعود للمنزل وتبيت في مسكن العدة".