الإثنين 26 فبراير 2024

بمشاركة وزير الرياضة.. افتتاح النسخة الثانية لمنتدى تنمية الشباب الصيني العرب

لقطة من الفعاليات

ملاعب الهلال8-12-2023 | 15:05

لطفي السقعان
شهد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، افتتاح النسخة الثانية من منتدى تنمية الشباب الصيني العربي وأنشطة التبادل لقادة الشباب الصينيين والعرب، والذي نظمه اتحاد شباب عموم الصين، وذلك في مقاطعة هاينان بالصين، تحت عنوان "تعزيز الشراكة بين الشباب الصينيين والعرب ودفع بناء الاقتصاد العالمي المفتوح"، بحضور 100 ممثل للشباب من مختلف الأوساط من الصين والدول العربية من أجل تنفيذ مخرجات القمة الصينية العربية الأولى. وتضمن المنتدي تنظيم زيارة للمشاركين إلى ميناء هاينان للتجارة الحرة، وتناول اللقاء إجراء مناقشات وزيارات ميدانية تركيزاً على موضوعات مثل التعاون الاقتصادي والتجاري، والأمن الغذائي، والابتكار التكنولوجي، والتنمية الخضراء، وتنمية الشباب. وخلال كلمته، قال وزير الشباب والرياضة:" أود في البداية أن أعبر عن سعادتي بتواجدي معكم اليوم في فعاليات النسخة الثانية من منتدى تنمية الشباب الصيني العربي الذي يأتي بعنوان "تعزيز الشراكة بين الشباب الصينيين والعرب ودفع بناء الاقتصاد العالمي المفتوح"، وهو المنتدى الذي يجمع تحت مظلته شباب الدول العربية وشباب الصين، وأنشطة التبادل لقادة الشباب العرب والصينيين ، بتنظيم من اتحاد شباب عموم الصين والحكومة الشعبية بمقاطعة هاينان:. مضيفاً:" كما اود أن أعرب بصفتي رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، عن بالغ تقديري للتعاون المثمر بين اتحاد شباب عموم الصين مع جامعة الدول العربية في هذا الحدث المهم، والذي يعد جسراً حقيقياً للشراكة الصينية العربية الشبابية، ويسهم في التوافق بينهما بروح الصداقة العربية الصينية التي عهدناها". أشار الدكتور أشرف صبحى إلى أن هذا المنتدى سيسهم في تطوير العلاقات الشبابية العربية الصينية، لا سيما المصرية الصينية، في ضوء العلاقات الدبلوماسية بين مصر والصين، وذلك في الوقت الذي تشهد العلاقات الثنائية بين مصر والصين عصراً ذهبياً في ضوء الصداقة المتميزة بين الزعيمان الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والرئيس شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية، وفي ضوء ما توليه القيادة الصينية من اهتمام وتمكين حقيقي للشباب. كما أشار "صبحي" إلى أن الدولة المصرية لديها اهتماماً كبيراً بالشباب، والتي من ضمنها إعداد أول استراتيجية وطنية للشباب والنشء (٢٠٢٣-٢٠٢٧)، والتي تهتم بتوسيع التبادل الشبابي بين الدول لا سيما مع الصين والدول العربية، وكذلك تنمية قدرات الشباب والنشء في مختلف التخصصات، وكذلك الاستفادة من الخبرات الدولية والعربية والوطنية، وذلك لتوفير فرص عمل ملائمة وحيوية، وكذلك الاهتمام بالدبلوماسية الشبابية لتمثيل الشباب المصري في المحافل الدولية بالصورة التي تواكب المستجدات العالمية كواحدة من المتغيرات العالمية الجديدة التي يقاس بها فاعلية شباب الدولة. وأضاف وزير الشباب أن وزارة الشباب والرياضة تولي اهتمامها بجعل مصر قبلة البطولات العالمية الآن كواحدة من أهم مراكز الأحداث الرياضية والشبابية، وبالفعل شرعنا في ذلك باستضافة أحداث قرابة ال٣٢٥ حدث رياضي وشبابي في الفترة الأخيرة مثل كأس العالم لكرة اليد والمؤتمر الكشفي العالمي العام القادم في مصر، وكذلك الاهتمام بالاستثمار الرياضي كواحد من ركائز الاقتصاد الجديد، حيث بلغت استثمارات وزارة الشباب والرياضة المصرية قرابة ٢٢ مليار جنيه بالاضافة إلى ٩ مليار جنيه شراكة مع القطاع الخاص بمراكز الشباب والأندية. وفي ختام كلمته، قال رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب:"إنني على يقين بنجاح هذا المنتدى المهم والذي سيخرج بتوصيات تعمل على تبادل الخبرات في مجالات سياسات الشباب وتعزيز الأولويات لتنمية العمل الشبابي للمساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة للامم المتحدة ٢٠٣٠، ومبادرات التنمية العالمية، وكذا بناء منصة للتواصل والتعاون العملي بين الشباب العربي والصيني في مجالات الامن الغدائي، والابتكار التكنولوجي والتنمية الخضراء، وأؤكد على ترحيب الدولة المصرية بالتعاون في هذه المجالات على المستوى الشبابي بصورة مستمرة والعمل على توصيل شباب بلادنا لعمق التخصصات المختلفة التي يعتمد الاقتصاد عليها اليوم بصورة رئيسة. حضر الملتقي مريم هشام من برنامج الدبلوماسية الشبابية التابع لوحدة السياسات وتطوير الأعمال بوزارة الشباب والرياضة.