الثلاثاء 27 فبراير 2024

8 احتياجات عاطفية يجب مراعاتها بين الشريكين

الاحتياجات العاطفية بين الشريكين

سيدتي8-12-2023 | 15:39

فاطمة الحسيني

يحرص كل زوجين على الاهتمام بالحفاظ على الحب والمودة بينهما، ولذلك نقدم في السطور التالية أهم الاحتياجات العاطفية الأخرى التي تساهم في زيادة الوصال والحب بين طرفي الزواج، وفقاً لما نشر على موقع " bold sky"......

  • إظهار المودة لشريكك، عن طريق أشياء صغيرة يمكنك القيام بها، مثل إظهار إيماءات المحبة مثل إمساك الأيدي، والعناق،  واستخدام الكلمات الحنونة، وإظهار الامتنان واللطف.
  • التواصل على مستوى أعمق مع شريكك أمر ضروري، كي تصل احتياجاتك إلى شريكك، كما أن البقاء دائمًا متاحًا عاطفياً لبعضكما البعض سيجعل علاقتكما سهلة، وذلك من خلال القيام بأشياء معينة مثل المشاركة في الأنشطة، أو استكشاف مجال جديد من الحياة، أو مشاركة ذكريات الطفولة أو حتى التخطيط لرحلة معًا لإضفاء الحداثة على روتينكما.
  • من الضروري أن تشعروا بالأمان والدعم، عاطفيًا وجسديًا، حيث عندما تثق بشريكك، يصبح من السهل أن تكون ضعيفًا من حوله وتشاركه الآمال والمخاوف والألم.
  • التمتع بالاستقلالية أمرًا ضروريًا، في حين أنه من المهم مشاركة الاهتمامات والاحتياجات والهوايات والأنشطة مع شريك حياتك، والنمو كفريق واحد، ولكن الاهتمام باحتياجاتك الخاصة له نفس القدر من الأهمية، لذلك على كل طرف تحديد أهدافه الخاصة والعمل على تطويرها.
  • من الضروري أن يسمع شريكك مشاكلك ومخاوفك ويتم التحقق من صحتها، و إذا فشل في رؤية أو فهم وجهة نظرك، فاجعله يرى وجهة نظرك.
  • يعد التعاطف في علاقتك أمرًا مهمًا لأنه لا يقوي الرابطة فحسب، بل يساعد أيضًا كلا الشريكين على فهم بعضهما البعض على مستوى أعمق، وذلك عن طريق فهم مواقف بعضكما البعض بدلاً من إصدار الأحكام.
  • تطوير الثقة، لأنه إذا كنت لا تثق بشريكك، فلن تشعرين بالأمان في وجوده ومع ذلك، لا يمكن بناء الثقة على الفور، بل يستغرق الأمر سنوات من الجهد.
  • وجود مساحة كافية وخصوصية للحفاظ على الصحة العاطفية، يحتاج الجميع إلى مساحة خاصة بهم، والتعلم والتخلص من الكثير من الأشياء من أجل النمو، لذلك فإن قضاء بعض الوقت مع ذاتك، يمكن أن يساعدك على التأمل الذاتي والتعلم من تجاربك الماضية والحالية.