الجمعة 1 مارس 2024

وزارة الثقافة والترويج للدبلوماسية الثقافية


د. أمانى ألبرت

مقالات9-2-2024 | 18:22

د. أمانى البرت

دور الدبلوماسية الثقافية في بناء سمعة الدولة المصرية وطرق الترويج لها عبر الصفحات الرسمية للدولة هي دراسة أجراها تلميذي المتميز محمد مصطفي محمد حسن، المعيد بقسم العلاقات العامة والإعلان بمعهد الإسكندرية العالي للإعلام، الذي قمت بالإشراف علي رسالة الماجستير الخاصة به حيث قمنا بتطوير الفكرة وتحديد منهجية العمل وإطاره النظري والتطبيقي للوقوف على أهم استراتيجيات الترويج للدولة والاستمالات الإقناعية المستخدمة في خطاب الوزرات المعنية بالترويج للدبلوماسية الثقافية بما ينعكس على سمعة الدولة.

واستخدم الباحث أداة تحليل المضمون بشقيه الكمي والكيفي لتحليل مضامين الدبلوماسية الثقافية المنشورة على صفحة وزارة الثقافة عبر موقع الفيسبوك. 

وبتحليل المنشورات اتضح تنوع الأدوات المستخدمة في المزيج الترويجي للوزارة وتتضمن كافة الأدوات التي تستخدم للتواصل مع العملاء الحاليين أو العملاء المحتملين، وهذا يمكن أن يحدث من خلال الإعلانات ووسائل التواصل الاجتماعي وتغليف المنتجات والتسويق المباشر والمواقع الإلكترونية، والأحداث والمعارض وغيرها. 

وقد ارتفع استخدام ترويج المبيعات في عناصر المزيج الترويجي بنسبة (%72.9)، ثم تلتها العلاقات العامة في المرتبة الثانية بنسبة (%16.9)، وانخفض استخدام الإعلان حيث أتى في المرتبة الأخير بنسبة (%10.2)، بينما لم تستخدم الوزارة محل الدراسة البيع الشخصي في ترويجها للدبلوماسية الثقافية للدولة.   

ويعني ترويج المبيعات، ترويج الدبلوماسية الثقافية عبر الأحداث الخاصة، والعروض والحفلات والمهرجانات والملتقيات والمعارض وافتتاحات ومسابقات وفعاليات ولقاءات ومؤتمرات. مثل العروض المسرحية والحفلات والمهرجانات، كما تم الترويج للملتقيات والمعارض، ولقاءات ومؤتمرات وإطلاق المبادرات والمسابقات والافتتاحات والفعاليات وكذلك وتفعيل عدد كبير من المشروعات الإبداعية والمبادرات والقوافل الثقافية.

كما تم استخدام أداة العلاقات العامة عبر كتابة مقالات متنوعة عن أنشطة الوزارة، وبرز دور العلاقات العامة في تعزية ونعي الفنانين الراحلين وتوجيه التهنئة للفائزين.

وظهر الإعلان كأحد أدوات المزيج الترويجي في منشورات وزارة الثقافة عبر بوسترات احتفالات الوزارة المختلفة، كما تضمنت مقاطع الفيديو المصاحبة للمنشورات فيديوهات العروض المسرحية والحفلات المقامة على الأوبرا والتابعة للوزارة.

أما عن تكنيكات الدبلوماسية الثقافية في الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة المصرية، فقد ارتفع استخدام تكنيك ترويج المكان أو الحدث في منشورات وزارة الثقافة حيث احتل المركز الأول بنسبة (%39.6)، تلاه ترويج الإنجازات والبطولات في المركز الثاني بنسبة (%27.4)، ثم تكنيك إطلاق المبادرات والمسابقات في المركز الثالث بنسبة (%19.8)، ثم تكنيك الربط وتكنيك استخدام الرموز والشخصيات الشهيرة بنسبة (%6.6). 

وتضمنت تكنيكات الدبلوماسية الثقافية لوزارة الثقافة الاهتمام بترويج الحدث حيث أظهر تحليل البيانات تركيز المضمون على الأحداث الخاصة، مثل العروض والحفلات والمهرجانات والملتقيات والمعارض وافتتاحات ومسابقات وفعاليات ولقاءات ومؤتمرات.

وإطلاق المبادرات والمسابقات واستخدام الرموز والشخصيات الشهيرة كما استخدمت تكنيك الربط بين رؤية الدولة واستراتيجية الوزارة وتنفيذ عدد من الأنشطة والمعارض، وكذلك الربط بين الأحداث العالمية ودور وزارة الثقافة.