الأحد 21 ابريل 2024

وزيرة الهجرة: مصر حققت طفرة كبيرة في البنية التحتية للمطارات بعهد الرئيس السيسي

جانب من الفعالية

أخبار26-2-2024 | 16:01

دار الهلال

أكدت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة سها جندي، أن مصر حققت طفرة كبيرة في البنية التحتية للمطارات، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث وصل عددها إلى 25 مطارًا في أنحاء الجمهورية، مشيدة بهذا التوسع والخدمات التي تقدمها شركة "مصر للطيران" من محفزات متميزة لأبناء مصر المقيمين بمختلف دول العالم.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة سها جندي في فعاليات الدورة 71 لمؤتمر ومعرض المجلس الدولي للمطارات الإفريقية "Africa Cairo 2024"، برعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والذي تنظمه وزارة الطيران المدني، ممثلة في الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية، تحت شعار: "المطارات قاطرة التنمية الاقتصادية المجتمعية والمستدامة" بحضور محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني، بحسب بيان اليوم /الاثنين/ لوزارة الهجرة.

وقالت وزيرة الهجرة، "إنه ليس غريبا على المصريين أن يحققوا مكانة متميزة في صناعة الطيران، والاستفادة من الموقع المتميز لمصر في قلب العالم، وفقا لرؤية متميزة من الدولة المصرية والقيادة السياسية"، لافتة إلى افتتاح وتطوير عدة مطارات حديثة، منها: برنيس، البردويل، العلمين، سفنكس، العاصمة الإدارية الجديدة، بجانب التطوير الذي شهدته مطارات برج العرب وشرم الشيخ والغردقة، فضلا عن مطار القاهرة الذي يتصدر المطارات الإفريقية في عدد الرحلات والركاب، ليحصد جائزة البيئة والتنمية المستدامة من المجلس الدولي للمطارات عام 2023. 

وأثنت سها جندي على تعاون الوزير محمد عباس حلمي، وجهود وزارة الطيران المدني وما تقدمه من خدمة متميزة تنافس أفضل الشركات حول العالم، مضيفة أن شركة "مصر للطيران" قدمت تخفيضات للمصريين بالخارج على مدار 216 يوما، والتي تصل لنحو 25% للزوجة، و33% لاثنين من الأبناء، حتى 15 عاما، وهو مطلب كان مُلّحًا للمصريين بالخارج على مدار عقود.

ونوهت بجهود الشركة الوطنية "مصر للطيران" في الحفاظ على نمو واستدامة الأعمال لصناعة النقل الجوي وخدمة ملايين المسافرين حول العالم، وسعيها المستمر لتقديم أفضل خدمة ممكنة، لكسب ثقة المسافرين من مختلف الدول، وبشكل خاص المصريين بالخارج.

وذكرت باستجابة وزير الطيران لتوسيع خطوط التشغيل لتشمل المزيد من خطوط الطيران التي يحتاجها المصريون في الخارج، إذ إن هناك عددا آخر من خطوط التشغيل يتم دراسته من وزارة الطيران المدني بناء على طلبات وزارة الهجرة، بجانب الدعم الكبير الذي تشهده المبادرة الرئاسية، التي تديرها وزارة الهجرة "اتكلم عربي" من وزير الطيران المدني والذي وافق على الترويج لها من خلال الفيديو على شاشات المطارات وطائرات الشركة الوطنية مما دعم من انتشارها وربط أبناء المصريين في الخارج بالوطن وتعظيم الانتماء. 

وأوضحت الوزيرة أن استضافة مصر وتنظيمها للاجتماع 71 للمجلس الدولي للمطارات ACI لإقليم إفريقيا، تعكس الثقة فيما حققته مصر من ريادة وتميز في هذا المجال على النطاق الأفريقي، منذ انطلاق الشركة الوطنية "مصر للطيران"، وكونها أولى الدول الأفريقية التي أنشأت مطاراً تجارياً عام 1930، مشيدة بظهور هذا الحدث بالشكل الذي يليق باستضافة مصر له.

وأشارت الوزيرة إلى أنه مع استضافة مصر لمؤتمر المناخ Cop27، شهدت المطارات المصرية طفرة متميزة في الحفاظ على الموارد والاعتماد على الطاقة الخضراء، ودعم الاقتصاد القومي، مشددة على أن المصريين بالخارج حريصون على الاعتماد على الشركة الوطنية "مصر للطيران" بما تمثله من رافد اقتصادي مهم للدولة وخط طيران مباشر لحضن الوطن.