السبت 13 ابريل 2024

للسيدات..7 عبارات احذري قولها أثناء حديثك مع شريك الحياة

حديثك مع شريك الحياة

سيدتي27-2-2024 | 09:21

منة الله القاضي

لا أحد ينكر أن التواصل والحديث المستمر بين طرفي العلاقة، من أهم أسس نجاح العلاقات الزوجية، ولكن قد تتفوه الزوجة ببعض الكلمات أثناء حديثها مع شريك الحياة، تؤدي بهم لنشوب الخلافات والعداوات، ولذلك نوضح في السطور التالية العبارات التي يجب الحذر من قولها للزوج، وفقاً لما نشره موقع "the vessel"

١- "جيد":

إن استخدام كلمة "جيد" كدرع عاطفي، فإننا نغلق فرصة التواصل المفتوح، من الأفضل التعبير عن مشاعرك بصدق وبشكل مباشر، حتى لو كان الأمر صعبًا، وقد يكون التواصل الصادق أمرًا صعبًا في الوقت الحالي، لكنه يعزز التفاهم والنمو في العلاقة.

٢- "الهدوء":

أن هذه العبارة يمكن أن تجعل شريكك يشعر بأن مشاعره يتم إبطالها أو تجاهلها، لإن إخبار شخص ما بأن "يهدأ" غالبًا ما يفشل في معالجة مشاعر العقل، مما يؤدي إلى الانفصال العاطفي.

٣- أنا آسف ولكن:

قد  تبدو هذه العبارة بمثابة اعتذار، لكنها غالبًا ما تكون غير ذلك، حيث يمكن أن تؤدي إضافة "لكن" بعد "أنا آسف" إلى تحويل الاعتذار الصادق إلى رد مقنع، مما يجعل شريكك يشعر بأنه غير مسموع، لذلك الاعتذار الجيد هو شفاء عميق، بينما يمكن للاعتذار الغائب أو السيئ أن يتنازل عن العلاقة بل وينهيها.

٤- ينبغي:

إن عبارات "ينبغي" و"لا ينبغي" تكون مخفية في كثير من الأحيان، لكنها توجه أفعالنا رغم ذلك ؛ فبدلًا من إخبار شريكك بما ينبغي أو لا ينبغي عليه فعله، حاولي التعبير عن احتياجاتك ومشاعرك بشكل مباشر، فعبارة مثل "أشعر بالضيق عندما" تنقل مشاعرك دون الإشارة إلى النقد أو الحكم.

٥- إنه خطاك:

عندما تلوم الآخرين، فإنك تتخلى عن قدرتك على التغيير، وإلقاء اللوم على شريكك لا يساعد في حل المشكلة؛ وبدلاً من ذلك، فإنه يضعفهم ويعوق التواصل البناء ؛ فبدلًا من إلقاء اللوم، لذلك حاولي تحمل المسؤولية عن دورك في الموقف ثم قم بالتعبير عن ما تشعر به، حيث إنه نهج أكثر إيجابية واستباقية يعزز التفاهم والنمو في العلاقة.

٦- اذا كنت تحبني:

إن بدء عبارة "إذا كنت تحبني..." يمكن أن يجعل شريكك يشعر بأن حبه موضع تساؤل أو مشروط، و يمكن أن يخلق ضغطًا غير ضروري والشعور بالذنب، مما يؤدي إلى الاستياء بمرور الوقت؛ فبدلًا من اللجوء إلى الابتزاز العاطفي ، عبر عن احتياجاتك ومشاعرك بشكل مباشر، كما إن كونك منفتحًا وصادقًا بشأن ما تحتاجه من شريكك هو أسلوب أكثر صحة وفعالية للتواصل في العلاقة.

٧- أنت تبالغ في رد فعلك:

إن إخبار شريكك بأنه "يبالغ في رد فعله"، فإنك تتجاهل مشاعره وربما تتسبب في ضرر عاطفي؛ وبدلًا من ذلك، حاولي فهم وجهة نظرهم والتحقق من صحة مشاعرهم، حيث يمكن أن يساعد التعبير عن التعاطف في الحفاظ على العلاقة الحميمة العاطفية والثقة في علاقتكما.