الأحد 21 ابريل 2024

عتاب بسيط ينهي حياة حامد أمام مدرسة بكرداسة

جثة

الجريمة27-2-2024 | 18:01

هويدا علي
أنهى طفلان حياة الشاب حامد أسامة أمام مدرسة بمدينة كرداسة خلال دفاعه عن شقيقه الصغير بعد تعديهم عليه بالضرب.. العتاب البسيط بين الشاب والطفلين المعتدين على شقيقه تحول لمشاجرة عنيفة أنهاها الطفلان بطعنة في قلب "حامد" أردته قتيلا في الحال. تباشر النيابة العامة بشمال الجيزة التحقيقات حول مقتـ.ل شاب على يد طفلين وطلبت النيابة العامة التحريات حول الواقعة كما أمرت بإنتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجنى عليه وإعداد تقرير مفصل حول ملابسات الوفاة كما صرحت بالدفن عقب بيان الصفة التشريحية. تلقى المقدم محمد الجوهري رئيس مباحث مركز شرطة كرداسة بمديرية أمن الجيزة إشارة من المستشفى تفيد باستقبال عامل يدعى "أسامة" مصاب بطعنة نافذة بالصدر ولقي مصرعه خلال محاولات إسعافه وادعاء تعدي آخر ومقيم بدائرة المركز. بالانتقال والفحص تبين نشوب مشاجرة بين المجني عليه وطالب يدعى "عبد الله" لقيام المجني عليه بسب وقذف شقيق الثاني الأصغر، وخلال ذلك قام المتهم بطعن المجني عليه بسلاح أبيض فأحدث إصابته التى أودت بحياته.