الأحد 21 ابريل 2024

الخارجية الفرنسية: وجود أفراد عسكريين على أراضي أوكرانيا لا يعني مشاركتهم في الصراع

وزير الخارجية الفرنسي

عرب وعالم27-2-2024 | 20:05

دار الهلال

صرح وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، اليوم الثلاثاء، أن فرنسا تسمح بوجود أفراد عسكريين غربيين على أراضي أوكرانيا لتقديم بعض أنواع المساعدة، لكن هذا لا يعني أنهم يشاركون في الصراع.

وذكرت صحيفة "لو تيليجرام" الفرنسية، نقلا عن سيجورنيه، أن "بعض هذه الأعمال قد تتطلب التواجد على الأراضي الأوكرانية دون تجاوز خط التواطؤ في الصراع"، مشددا على أنه لا يمكن استبعاد أي شيء، واليوم موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يثبت ذلك، ويتعين على فرنسا أن تحافظ على دعمها لأوكرانيا على المدى الطويل.

وصرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، بأن القادة الأوروبيين ناقشوا إمكانية إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا"، مؤكدًا أنه لم يتم التوصل إلى توافق بعد.

وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحافي عقب مؤتمر "دعم أوكرانيا" في العاصمة الفرنسية باريس: "لقد تمت مناقشة كل شيء اليوم بطريقة حرة ومباشرة. اليوم لا يوجد إجماع على إرسال قوات برية (إلى أوكرانيا) بطريقة رسمية، ولكن في تطور الوضع، لا يمكن استبعاد أي شيء".

وفي وقت سابق، قال رئيس وزراء سلوفاكيا روبرت فيكو، إن بعض دول الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي تدرس إمكانية إرسال قواتها العسكرية إلى أوكرانيا، على أساس الاتفاقيات الثنائية