الخميس 18 ابريل 2024

رغم الإجماع الدولي.. «الخارجية الفلسطينية»: إسرائيل ترفض إقامة دولة فلسطينية ببناء مستعمرة جديدة

وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية

عرب وعالم28-2-2024 | 21:39

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، إن "اليمين الإسرائيلي الحاكم يستغل الانشغال العالمي بحرب الإبادة الجماعية على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لتعميق الاستعمار وتوسيعه في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، عبر فرض المزيد من الوقائع والتغييرات الاستعمارية على الأرض".

وأدانت "الخارجية" في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأربعاء، "الاستعمار بكافة أشكاله واعتداءات المستعمرين المسلحين على المواطنين الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال كما يحدث في مسافر يطا".

كما أدانت ما كشفت عنه حركة "السلام الآن" الإسرائيلية بشأن مخطط تمت المصادقة عليه وتقوم الحكومة الإسرائيلية بالترويج له لبناء مستعمرة جديدة شمال بلدة العبيدية شرق بيت لحم، بما يعنيه ذلك من بناء آلاف الوحدات الاستعمارية الجديدة والاستيلاء على آلاف الدونمات من الأرض الفلسطينية.

وقالت الوزارة إنها "تنظر بخطورة بالغة لهذا المخطط الاستعماري العنصري، وتعتبره إمعانًا إسرائيليًا رسميًا في تقويض أية فرصة لتجسيد مبدأ حل الدولتين، وإدخال متعمد لساحة الصراع في دوامة من العنف وتكريس الاحتلال لا تنتهي، ردًا على جميع المطالبات والمواقف الدولية الداعية لوقف الحرب وحل الصراع وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره وتجسيد دولته على أرض وطنه".

وأضافت أن "اليمين الإسرائيلي الحاكم يستنجد بدوامة العنف والحروب وخلق الفوضى في الإقليم لتنفيذ المزيد من مشاريعه الاستعمارية لإطالة أمد بقائه بالحكم".

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن "فشل مجلس الأمن في تطبيق القرار 2334 يشجّع حكومة الاحتلال على التمادي في توسيع الاستعمار وزعزعة أمن واستقرار المنطقة".