الخميس 18 ابريل 2024

نهائي القطبين في بلد الحرمين

مقالات7-3-2024 | 15:04

تترقب جماهير الكرة المصرية بمختلف انتماءاتها وألوانها ما ستسفر عنه المبارزة المحمومة التى ستجرى غدا فى المملكة العربية السعودية الشقيقة على استاد جامعة أل سعود المعروف باسم الأول بارك وهو الملعب الرئيسى لنادى النصر، وسينعم  بها جمهور الجالية المصرية المشتاقة لمتابعة لقاء نهائي كأس مصر لأول مره ببلد الحرمين الشريفين بين القطبين الأهلي والزمالك.. الذى أتمنى من الله أن يكون على المستوى الفني والسلوكي الراقي واللائق.

من المؤكد بأن الكل سيجتهد وسيتنافس وسيتصارع وسيتبارى من أجل التفوق و أحراز الفوز لكن في الإطار المسموح  المغلف بالروح الرياضية.. لا شك أن زيارة مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب  لنادى الزمالك مؤخرًا قد أزالت معها الكثير من المطبات والعورات السلبية فى علاقة القطبين وتركت أثرا طيبا لدى الشارع الكروي المصرى وباتت الأمور أكثر هدوءًا وطبيعية، لكن من حق كل فريق أن يكون لديه  طموح وإصرار داخل المستطيل الأخضر بالطبع هذا حق مشروع لكن ليس من خلال الخروج عن الأعراف والتقاليد الرياضية.

من المؤكد أن اللقاء سيحظى بأهمية بالغة بدءًا من مجلس الإدارة مرورًا بالجهاز الفني والإداري وصولا للاعبين مما يعكس مدى القلق الذى يعيشه عناصر الناديين الكبيرين لأنها مباراة نهائي بطولة وأيضا  تعد بطولة خاصة بينهما.

صحيح أن التاريخ فى لقاءات الفريقان فى بطولة الكأس يميل لمصلحة الأحمر من خلال 32  مواجهة بينهما انتهت 16  منها  للأهلي فى حين  فاز الزمالك فى أحدى عشر لقاء ..ألا أن نتيجة هذه المباراة لا يمكن لأحد أن يتنبأ بها و يتوقعها، قد عودتنا التجارب الكثيرة السابقة بأن لا تتدخل جميع  الخلفيات والمعطيات التى تسبق اللقاء والظروف التى يمر بها الفريقان لترجيح كفة فريق على الأخر إلا بنسبة قليلة، ولعلي أرى أن على الجهازين الفنيين للناديين سواء السويسري مارسيل كولر  أو البرتغالي جوميز  ضبط إيقاعات التشكيل واستنفار دوافع اللاعبين حتى نشاهد مواجهة فنية ممتعة ومثيرة من خلال الجهد الوفير والعرق الغزير مع أحتفاظ كل اللاعبين بهدوئهم وعدم لجوئهم الى التسرع والعصبية.

نريد أن يكون لقاء النهائي القطبي كرنفالًا مصريًا على أرض المملكة العربية السعودية الحبيبة  تحتفل خلاله الجماهير بأبناء مصر ونرسل رسالة سلام ومحبة للعالم أجمع لنرد كيد الكائدين والحاقدين.

كلنا أمل فى أن يقدم الفريقان وجبة كروية دسمة تفخر بها كرة القدم المصرية والعربية.. وإنا لمنتظرون !!