الأربعاء 29 مايو 2024

أنين قطاع غزة .. 200 يوم عدوان إسرائيلي يفرض سؤالا جوهريا

نازحو القطاع

تحقيقات24-4-2024 | 00:11

محمود غانم

ارتفعت حصيلة ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي، إلى 34.138 شهيداً، بالإضافة إلى إصابة 77.084 بجراح مختلفة.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، بأن طيران الاحتلال شن غارات على حيي الزيتون والتفاح في مدينة غزة، ما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى.

فضلاً عن تواصل القصف المدفعي العنيف من مدفعية ودبابات جيش الاحتلال على أحياء الزيتون والشجاعية والتفاح شرق مدينة غزة، ما أدى إلى سقوط 3 شهداء على الأقل، ونحو 10 جرحى وصلوا إلى مستشفى المعمداني في المدينة.

كما استهدفت مدفعية الإحتلال مناطق جنوب غرب مدينة غزة، بالقذائف وسط سماع دوي انفجارات ضخمة وإطلاق نار.

 140 مقبرة جماعية

بدوره، قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إن عواقب الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ 200 يوم مفزعة، مشيراً إلى توثيق أكثر من 140 مقبرة جماعية أو عشوائية أو مؤقتة في القطاع.

وأكد المرصد، أن قطاع غزة أصبح فعلياً غير قابل للحياة، نتيجة حجم التدمير الهائل الذي نفذه الجيش الإسرائيلي في المنازل والبنى التحتية، والذي طال أكثر من 60% من مباني قطاع غزة.

وأفاد بأن إسرائيل أسقطت أكثر من 70 ألف طن من المتفجرات على قطاع غزة، بالإضافة إلى عمليات التجريف، وتدمير جميع المباني بعمق يصل إلى كيلومتر واحد شرقاً وشمالاً من القطاع، بهدف إقامة منطقة عازلة.

وبحسب المرصد الحقوقي، فإن إسرائيل نفذت أكبر وأوسع عملية تهجير قسري في التاريخ الحديث، حين أجبرت بأوامر إخلاء عسكرية وتحت وطأة القصف والقتل؛ مليوني فلسطيني على النزوح والعيش في مراكز إيواء وخيام، حيث يتركز أكثر من نصفهم في مدينة رفح الحدودية التي تتعرض للقصف والتهديد.

فيما قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إنه بعد 200 يوم من الحرب على غزة؛ لحقت أضرار هائلة بالبنية التحتية الحيوية في القطاع، وفقد أكثر من مليون شخص منازلهم ونزح 75% من السكان.

وتابعت الوكالة:"الأمر سيستغرق سنوات لإزالة الحطام الناتج عن القصف الإسرائيلي"، مؤكدة على أن وقف إطلاق النار هو الأمل الوحيد المتبقي لإنقاذ سكان القطاع.

 

الجوع بالقطاع

من ناحية أخرى، قال برنامج الأغذية العالمي، التابع للأمم المتحدة، إن بعد مرور 200 يوم على العدوان الإسرائيلي على غزة، أصبح "نصف سكان القطاع يعانون من الجوع".

وأوضح البرنامج العالمي، أنه يقدم المساعدات الغذائية الضرورية لأكثر من مليون شخص كل شهر (في قطاع غزة)، ويعمل على تشغيل النظم الغذائية التي توقفت عن العمل. وأضاف: "بعد 200 يوم من الحرب نصف سكان غزة يعانون الجوع".