الثلاثاء 25 يونيو 2024

وزير الأوقاف: التوسع في مجالس الحديث بالمحافظات وقراءة كتاب البخاري وفهم مقاصده العامة

وزير الأوقاف والدكتور أحمد عمر هاشم

دين ودنيا20-5-2024 | 16:12

دار الهلال

أعلن وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، عن تأكيده على محبتهم لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) والتزامهم بسنته، مشيرًا إلى خطة للتوسع في مجالس الحديث بجميع محافظات مصر.

هذه الخطة تشمل بداية قراءة كتاب صحيح الإمام البخاري، حيث سيتم تقسيمه إلى كتب وأبواب للتركيز على فهم واستفادة أكبر من مقاصده العامة، وستبدأ البداية بكتاب "الرقاق" والذي يتضمن الأحاديث المتعلقة بترقية الحس الإيماني العام.

وأكد الوزير أن القراءة في القرآن الكريم والصلاة على النبي (صلى الله عليه وسلم) تعد ضمانًا لعدم الضياع والضلال.

تم إعلان هذا خلال اجتماع الوزير مع لجنة السنة والسيرة بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بحضور كبار العلماء والمختصين في هذا المجال، حيث تم مناقشة جهود الوزارة والمجلس في خدمة السنة النبوية المشرفة، وتقدير الجهود المبذولة في هذا الصدد.

وفي اجتماعه مع لجنة السنة والسيرة بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، ناقش وزير الأوقاف الجهود التي يبذلها الوزارة والمجلس في خدمة السنة النبوية المشرفة، وقدّم لهم الشكر على ما قاموا به من جهد في هذا الميدان.

وأعلن الوزير عن توسيع هذه الجهود عبر تخصيص العدد القادم من مجلة "منبر الإسلام"، التي تصدر عن المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، لمناقشة حجية السنة ومنزلتها في التشريع، وتحويلها إلى كتاب سيُدرَّس في المراكز الثقافية الإسلامية في العام القادم.

وأعلن كذلك عن إعداد المؤتمر الأول للسنة النبوية المشرفة، الذي سيُعقد قريبًا تحت عنوان: "السنة النبوية بين الرواية والدراية والفهم المقاصدي"، وبدء العمل في "الموسوعة المصرية في خدمة السنة النبوية"، والتي ستكون أهم موسوعة عصرية في هذا المجال.

ومن جانبه، أشاد الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء ورئيس لجنة السنة والسيرة بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بجهود وزارة الأوقاف في خدمة السنة المشرفة، مؤكدًا أنها جهود عظيمة، وأنهم سيشاركون بكل فخر في مجالس الحديث وخدمة السنة النبوية المشرفة لصالح الدين والعقيدة والوطن.

كما أثنى هاشم على إصدارات الأوقاف، وخاصة كتاب "البيان على المنتخب في تفسير القرآن الكريم".