السبت 22 يونيو 2024

وزير البترول: استخدام التحول الرقمي في مصافي التكرير يخدم العملية الإنتاجية

الملا

اقتصاد25-5-2024 | 15:23

سناء مصطفي

تفقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المنطقة الجغرافية البترولية بمسطرد لمتابعة موقف تنفيذ مشروعات التوسعات الجديدة بالمنطقة، حيث أكد أنه تقرر استمرار تنفيذ برامج التحول الرقمي ضمن مشروع تطوير وتحديث القطاع الذي بدأ تنفيذه في 2016.

وأضاف الملا، أن استخدام التحول الرقمي في مصافي التكرير المصرية ومعاملها الكيميائية جزء أصيل من هذه الاستراتيجية لتصبح معامل رقمية تتيح نتائج دقيقة للعمليات الإنتاجية بحيث تكون المواد البترولية مطابقة للمواصفات والأكواد المصرية والعالمية.

وأشار الوزير إلى أن المستودعات الجديدة الجاري إنشاءها بالمنطقة الجغرافية الجديدة بمسطرد ستسهم إيجابيًا في تعظيم القدرة الإنتاجية وعمليات التخزين والتدفيع لشركات التوزيع والتسويق لتواكب التنمية الاقتصادية المستهدفة، لافتاً إلى أن جميع المستودعات تم ربطها رقميًا مع هيئة البترول لتعطى بيانات لحظية للأرصدة بهذه المستودعات.

ولفت الوزير إلى أن تنفيذ مشروع إنشاء ١٢ صهريج مواد بترولية مختلفة، ومشروع الخلط الآلي للبنزين بأنواعه لمواكبة المواصفات العالمية، بالإضافة إلى مشروع إنشاء شبكة إطفاء جديدة لشركات المنطقة الجغرافية البترولية بمسطر.

كما تقرر الانتهاء من المشروعات ذات الأولوية في منظومة توفير المنتجات البترولية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع شركات القطاع، وباستخدام احدث النظم والتقنيات المتطورة والحفاظ علي البيئة اكد الملا على أهمية الاستمرار في تدريب ورفع كفاءة الكوادر البشرية. تطبيق التحول الرقمي في أخذ عينات وتحليلها خلال عملية تدفيع الزيت الخام من السخنة إلى مسطرد.

وخلال الزيارة تم استعراض مشروع تطبيق نظام إدارة المعامل الكيميائية(LIMS) والذي يأتي في إطار استراتيجية الوزارة لتطبيق نظم التحول الرقمي من خلال مشروع تطوير وتحديث القطاع، ويهدف إدارة نظم المعامل الكيميائية إلى ربط ١٣ شركة بترولية من خلال عمل نظام متكامل بين هيئة البترول والشركات التابعة لها، لتكوين قاعدة بيانات قوية ومتابعة لحظية لمخرجات الوحدات الإنتاجية وسرعة اتخاذ القرار المناسب، حيث تم الانتهاء من التشغيل التجريبي والتشغيل الفعلي لكافة الشركات المشاركة بالمشروع.

كما تم تطبيق التحول الرقمي لمسار اخذ العينات وتحليلها وتسجيل نتائجها بدء من تدفيع الزيت الخام بأنابيب منطقة السخنة حتى وصوله لمعمل الشركة بمسطرد لتكريره وإنتاج المازوت الذي يتم تدفيعه للشركة المصرية للتكرير لإنتاج منتجات بترولية عالية القيمة.

وأشاد الملا ببرامج التحول الرقمي في مسار أخذ العينات وتحليلها لتحديد المواصفات القياسية بدء من تدفيع البترول الخام إلى مصافي التكرير لإنتاج المواد البترولية التي يتم أيضا التأكد من مطابقتها للمواصفات القياسية قبل طرحها في السوق المحلى، وذلك مقارنة بالطرق التقليدية التي كانت تستخدم في الماضي.

الاكثر قراءة