الثلاثاء 18 يونيو 2024

الأمم المتحدة تدين مجزرة رفح وتؤكد: قرارات محكمة العدل الدولية مُلزمة

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش

عرب وعالم29-5-2024 | 00:33

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بشدة الهجوم الإسرائيلي على مخيم للنازحين الفلسطينيين في رفح، مؤكدا أن قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة، ويجب على جميع الأعضاء الالتزام بها. 

وقال جوتيريش، في بيان لمكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة بشأن الوضع في غزة، أنه شاهد بأسف المشاهد من غزة، بما في ذلك صور العديد من الأطفال، مضيفا: "يجب أن ينتهي هذا الرعب والألم".

وكرر مطالبته بوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، داعيا إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى القطاع دون عوائق وبشكل آمن.

كما دعا جوتيريش إلى اتخاذ خطوات ملموسة للتوصل إلى حل سياسي، مجددا دعمه لحل الدولتين.

واليوم الثلاثاء، استُشهد 21 فلسطينيًا وأصيب آخرون، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بقصفها مخيم للنازحين في منطقة المواصي، وهي المنطقة الرئيسية التي ادعى الاحتلال أنها "آمنة" في بداية اجتياح قواته برا لرفح في 6 مايو الجاري. 

ومساء الأحد الماضي، استُشهد 45 شخصا وأصيب العشرات، أغلبهم أطفال ونساء، في قصف لطيران الاحتلال الإسرائيلي استهدف خيام نازحين في منطقة تل السلطان شمال غرب رفح، رغم أنها كانت ضمن المناطق التي زعم الاحتلال أنها آمنة ويمكن النزوح إليها أيضا.

ورغم الإدانات الأممية والدولية، يواصل الاحتلال عدوانه على الفلسطينيين في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، حيث بلغ عدد الشهداء36096، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وعدد الإصابات 81136، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات. 

وتتجاهل إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، قرارًا من مجلس الأمن يُطالبها بوقف الحرب فورًا، وأوامر من محكمة العدل تطالبها بوقف هجومها على رفح، واتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال "إبادة جماعية"، و"تحسين الوضع الإنساني" بغزة.​