الثلاثاء 18 يونيو 2024

محطات في حياة شيخ المخرجين هنرى بركات

المخرج هنري بركات

فن11-6-2024 | 13:12

دار الهلال

تحل اليوم ذكرى ميلاد المخرج هنري بركات، الملقب بشيخ المخرجين، والذي أثرى الحياة الفنية بالعديد من الأعمال الفنية البارزة، وعلى رأسها فيلم "حسن ونعيمة"، و"دعاء الكروان".

ونستعرض خلال الأسطر التالية أبرز المحطات في حياة المخرج هنري بركات كما يأتي:

محطات في حياة المخرج هنري بركات

ولد في حي شبرا بالقاهرة 11 يونيو عام 1914 لأسرة من أصل لبناني، حصل على ليسانس الحقوق.

ورغم دراسته لم يعمل بالمحاماة وفضل دراسة الفن السينمائي فى فرنسا حيث سافر إلى «باريس» ليدرس الإخراج السينمائي، بكلية الفنون الفرنسية بالمنيرة  ويعود لمصر عام 1935

وفى هذا العام امتد نشاط الفن السينمائي المصرى بعد أن أنشأ طلعت حرب ستديو مصر، فبدأ حياته الفنية كمساعد مخرج وقد قدمته الفنانة والمنتجة آسيا داغر كمخرج لفيلم "الشريد"  بالصدفة بعد أن اعتذر المخرج أحمد جلال عن الفيلم بسبب زواجه من ابنة أختها الفنانة مارى كويني عام 1940.

بركات صاحب بصمة خاصة فى الإخراج السينمائي حيث اعتمد علي المونتاج و كان من الأمور المستحدثة ساعتها كما قدم للسينما كما هائلا من كلاسيكيات السينما المصرية و لقب " بشيخ المخرجين " لغزارة إنتاجه و التى أصبحت علامات السينما  منها "دعاء الكروان وأمير الانتقام و أمير الدهاء و الحرام و ليلة القبض على فاطمة و الخيط الرفيع وأفواه وأرانب و الباب المفتوح  واذكرينى  وغيرهم من الأعمال التى دخلت موسوعة أفضل 100 فيلم فى تاريخ السينما فله منها اربعة أفلام .

قدم عددًا كبيرًا من الأفلام مع عدد من النجوم فائقي الشهرة، فقدم عشرة أفلام مع فريد الأطرش، وثلاثة أفلام لعبد الحليم حافظ، وثلاثة أفلام لليلي مراد، وفيلمين لصلاح ذو الفقار، وفيلمين لصباح، وفيلمين لمحمد فوزي، وفيلمين لفيروز، وفيلمين لهدي سلطان. ولكن نصيب الأسد كان للعملاقة الراحلة فاتن حمامة التي مثلت معه 18 فيلمًا

شارك بركات في العديد من المهرجانات السينمائية ، وحصل على العديد من الجوائز فقد ترشّح عام 1958 للدبّ الذهبي في برلين عن فيلم “حسن ونعيمة”، وعام 1970 للنخلة الذهبية في برلين عن فيلم “دعاء الكروان”، وعام 1965 للنخلة الذهبية عن فيلم “الحرام”. من ناحية أخرى، فاز فيلم “ليلة القبض على فاطمة” بجائزة أفضل فيلم في مهرجان فالنسيا لسينما حوض المتوسط عام 1984. وأخيراً، حصل هنري على جائزة الدولة المصرية للحوافز في الفنون ورسائل المجلس الأعلى للثقافة عام 1996.