الثلاثاء 18 يونيو 2024

نائب وزير السياحة تناقش تفعيل منتج "العمرة بلس" مع لجنة الشيوخ

اجتماع لجنة الثقافة والسياحة والآثار

ثقافة11-6-2024 | 12:49

إسلام علي

شاركت غادة شلبي، نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة، في اجتماع لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ برئاسة النائب محمود مسلم، وبحضور النائبة سهير عبد السلام وكيل اللجنة، والنائب محمود القط أمين سر اللجنة، وعدد من أعضاء اللجنة، وذلك لمناقشة تفعيل المنتج السياحي "العمرة بلس".

كما حضر الاجتماع من وزارة السياحة والآثار كل من الدكتورة إلهام فودة، مدير عام الاتصال السياسي والشئون البرلمانية بالوزارة، والأستاذة ريهام سمير، معاون وزير السياحة والآثار للشئون الخارجية، والأستاذة عزة عبده سيد، مدير وحدة البرامج ومتابعة أداء الشركات والبرامج السياحية بالإدارة المركزية لشركات السياحة بالوزارة.

في الاجتماع، أشار النائب محمود القط إلى أن الهدف من الاجتماع هو فهم منتج "العمرة بلس" بشكل أوضح والجهود المبذولة لتحقيق أهدافه، مشيداً بفكرة "العمرة بلس" وأهمية السياحة الروحانية، وضرورة تضمين زيارة كافة الأماكن الأثرية الإسلامية في مصر.

خلال الاجتماع، أوضحت غادة شلبي أن "العمرة بلس" هو منتج سياحي واعد تعمل الوزارة على تطويره بالتعاون مع شركات السياحة للترويج لمصر كمقصد سياحي يمكن للمعتمرين زيارته قبل أو بعد أداء العمرة، من خلال برامج سياحية متكاملة لزيارة المواقع الأثرية والإسلامية في مصر، مستفيدة من قرب المسافة بين مصر والمملكة العربية السعودية.

وأضافت أن "العمرة بلس" سيعزز الحركة السياحية الوافدة من الأسواق الإسلامية المستهدفة، ويمنح شركات السياحة فرصة لاستثمار خبراتهم في مجال السياحة الدينية، والتعاون مع نظرائهم في السوق السعودي والأسواق المستهدفة لتنفيذ برامج سياحية تكاملية.

وأشارت إلى إعلان منظمة التعاون الإسلامي عن اختيار القاهرة كعاصمة للسياحة للدول الأعضاء في المنظمة لعام 2026، خلال الدورة الثانية عشرة لمؤتمر وزراء السياحة للدول الأعضاء التي عُقدت في أوزبكستان.

كما تحدثت نائب الوزير عن التسهيلات التي تقدمها الدولة المصرية في تأشيرات الدخول السياحية لعدة جنسيات، مؤكدة أن هذه التسهيلات ستسهم في جذب المزيد من الزوار الذين يؤدون العمرة في السعودية لزيارة مصر.

وأشاد رئيس وأعضاء اللجنة بفكرة "العمرة بلس" وأهميتها في تعزيز السياحة الروحانية في مصر، معربين عن أملهم في تحقيق أهدافها لزيادة أعداد السائحين الوافدين، وأوصوا بمتابعة الوزارة لهذا الملف لتحقيق النتائج المرجوة.