الثلاثاء 18 يونيو 2024

بـ 35 مليون جنيه.. وزيرة البيئة تؤكد التسليم النهائي للمدفن الصحي الآمن بكوم أوشيم بالفيوم

المدفن الصحي الآمن بكوم أوشيم بالفيوم

أخبار11-6-2024 | 14:45

دار الهلال

أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد أن اللجنة المختصة بتسيير ومتابعة واستلام مشروعات البنية التحتية لمنظومة المخلفات قامت بالتسليم النهائي للمدفن الصحي الآمن بمنطقة كوم أوشيم بمركز طامية إلى محافظة الفيوم الذي بلغت تكلفته حوالي 35 مليون جنيه، ويقع على مساحة 10 أفدنة.

جاء ذلك خلال مشاركتها اليوم الثلاثاء في التسليم النهائي للمدفن الصحي الآمن، وذلك ضمن البرنامج الأول للمنظومة بما يضمن تنفيذ بنود كافة الأعمال الواردة بعقود مراحل البنية الأساسية لمنظومة المخلفات بالمحافظات، وذلك في إطار العقد الموقع بين وزارات البيئة والتنمية المحلية والتخطيط لتنفيذ مشروعات المرحلة الأولى للبنية التحتية لمنظومة المخلفات.

وأوضحت وزيرة البيئة أن المدفن يقع على مساحة 10 أفدنة محاط بسور حول المحيط الخارجي للموقع بمتوسط ارتفاع مترين، والمدفن به بوابة للدخول وأخرى للأفراد وبه ميزان أرضي بسكول وغرفة تحكم بنظام مركزي للتسجيل وحفظ البيانات، كما يوجد بالمدفن العديد من التجهيزات اللازمة لعمليات التشغيل منها غرفتين للأمن والمولدات تحتوى على مولدين كبيرين ولوحة توزيع رئيسية وأعمدة إنارة وخزانات للمياه، بالإضافة إلى مبنى إداري رئيسي، وخزان وقود ومغسلة سيارات، ويوجد به كذلك شبكة مواسير لتجميع سائل الرشيح، محاطة من الخارج بزلط (الريب راب)، كما أن بحيرة تجميع السائل مبطنة من الداخل بالخرسانة العادية ومحاطة من الخارج بزلط (الريب راب) ويحاط بالمدفن شبكة طرق خدمية حول الخلية والبحيرة.

وتعتبر المدافن الصحية ضمن مشروعات تطوير البنية التحتية للمخلفات للمساعدة في التخلص الآمن من المخلفات، بالإضافة إلى غلق المقالب العشوائية للقضاء على ظاهرة الحرق العشوائي بما يحد من حجم الانبعاثات الناتجة عن تراكم المخلفات ويسهم في الحد من غازات الاحتباس الحراري والحد من الآثار الضارة على الصحة، وكذلك إنشاء وتوفير محطات وسيطة ثابتة ومتحركة لرفع كفاءة عمليات الجمع والنقل، وإنشاء وتطوير مصانع للمعالجة والتدوير لتعظيم الاستفادة من مكونات المخلفات والنهوض بمنظومة إدارة المخلفات الصلبة.