السبت 20 يوليو 2024

"الخارجية الروسية": موسكو تتبع نهجا مسؤولا بشأن تعديل عقيدتها النووية

نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف

عرب وعالم18-6-2024 | 20:17

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تتعامل مع مسألة تعديل عقيدتها النووية بشكلٍ مسؤولٍ للغاية، مشيرًا إلى أن تجربة السنوات الأخيرة تظهر أن وقت مثل هذه التغييرات قد حان.

وقال ريابكوف، في بيان أوردته وكالة الأنباء الروسية "سبوتنك": إن تجارب السنوات الأخيرة تبين، بما فيها تلك المكتسبة خلال العملية العسكرية الخاصة وتحليل النموذج السلوكي للغرب الجماعي في مجال الاتصالات، أنه من الضروري تدقيق بعض المعايير التي تطبق على الحالة الموصوفة في العقيدة العسكرية على حد سواء، وكذلك في أساسيات سياسة الدولة في مجال الردع النووي.

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي "لست مستعدا بعد لمناقشة أي أطر زمنية أو نطاقات أو جداول لهذا العمل .. على أي حال، يجب على الجميع أن يفهموا أننا نتعامل مع هذا الموضوع بغاية المسؤولية، وأن الاختصاصيين المسؤولين عن الموضوع النووي في المؤسسات العسكرية الروسية يضعون نصب أعينهم في المقام الأول ضمان تنفيذ هذا العمل بشكل منهجي وبأقصى قدر من المسؤولية".

وأوضح ريابكوف أن الوضع الدولي يميل إلى مزيد من التعقيد، في حين أن "عامل الردع النووي يؤدي دورا رئيسيا في نظامنا الأمني، وهذا أمر لا جدال فيه ومعروف - فشركاؤنا ومنتقدونا يدركون جيدا الأهمية التي نوليها لعامل الردع النووي"،لافتا إلى أن هناك نبرة تهديد في تصريحات الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، بشأن إمكانية رفع القوات النووية للحلف إلى حالة الاستعداد القتالي.