الأربعاء 24 يوليو 2024

أسباب عدم نقصان الوزن عند النساء .. خبيرة تغذية علاجية توضح

عدم نقصان الوزن

سيدتي19-6-2024 | 11:25

فاطمة الحسيني

تشكو بعض النساء من عدم نزول وزنها، بالرغم من إتباعها الأنظمة والحميات الغذائية، وتتساءل عن الأسباب المؤدية لذلك، وكيفية تفاديها، ولذلك نوضح في السطور التالية، أهم العادات التي نرتكبها وتكون السبب وراء عدم نقصان الوزن...

ومن جهتها تقول الدكتورة سامية عبد المطلب خبيرة الاقتصاد المنزلي والتغذية العلاجية، في تصريح خاص لبوابة "دار الهلال"، أنه هناك الكثير من الأشياء التي تقوم بفعلها المرأة، وتؤدي لعدم نزول الوزن والحصول على الجسم المثالي، ومنها ما يلي:

إتباع بعض النساء لما يسمى الريجيم الكيميائي، أو نظام الأكل الواحد، أي تناول الموز أو الزبادي فقط دون غيره لمدة أسبوع أو أكثر، وعدم تناول أشياء غيره لأجل نزول الوزن، و ذلك النظام يؤدي لكوارث صحية وجسمانية كثيرة للمرأة، منها فقدان الكتلة العضلية وليست الدهنية، وفقدان نسبة الماء من الجسم.

لا يوجد ما يسمى ريجيم الأوزان، أي فقدان من 100 كيلو ل 80 كيلو مرة واحدة، لأن ذلك عبارة عن مجرد دعاية وإعلانات لبعض الغير متخصصين في التغذية العلاجية.

لا يوجد نظام غذائي، دون شرب ماء والاكتفاء بالعصائر الطبيعية فقط، لأن الجسم يحتاج يوميا ما لا يقل عن 3 لتر من ماء الشرب، حتى لا نصاب بالجفاف ونحافظ على رطوبة الجسم.

لا يوجد نظام غذائي فعال دون نوم، لأن السهر يدفع الجسم لتناول عدد وجبات أكثر وبالتالي زيادة السعرات الحرارية للجسم، وارتفاع هرمون الكورتيزول، ولذلك لابد من حصول الجسم على 7 أو 8 ساعات نوم متواصل ليلاً.

لا يوجد ريجيم دون رياضة، لأنها تنظم هيكلة الجسم، لذلك لابد من ممارسة ما لا يقل عن 150 دقيقة رياضة أسبوعيا، وتقسيمها وفقاً لنظام كل امرأة عن غيرها، مع الابتعاد عن الرياضة العنيفة.

لا يصلح الرجيم طالما الجسم في حالة جوع مستمر، لأن ذلك ينم عن وجود عنصر غذائي يحتاجه الجسم وهو المسئول عن ذلك الشعور، لذلك يجب مراجعة البرنامج الغذائي وتزويد الجسم بالعنصر المفقود.

لا يوجد ريجيم والمرأة تعاني من الإمساك، لأنه يمنع نزول الوزن، ولذلك يجب الاعتماد على الخضروات الورقية أو المطهية عن طريق الشوي أو البخار.

لا يجب إتباع المرأة للإعلانات المنتشرة والتي تشير إلي أنه هناك لاصقة أو عشب معين، يزيد من نزول الوزن، لأن ذلك مجرد وهم وشهرة ونوع من الاحتيال لبيع منتج محدد، والريجيم الصحيح يتطلب بذل مجده ود بدني وتقليل السعرات الحرارية، أما القرفة أو الشاي الأخضر أو الزنجبيل فهم أعشاب تساعد في فقد الماء الزائد المخزن بالجسم وليس التخسيس بالمعنى الأشمل.

 لا يجب إجراء أي نظام غذائي أو إتباع حميات تخسيس، دون الذهاب لطبيب مختص، وعمل تحاليل وظائف للجسم بصورة شاملة، لأن طبيعة كل شخص تختلف عن الآخر، ومن الممكن أن يكون احدهما مصاب بالغدة الدرقية أو لديه خلل بوظائف الكلي أو الكبد ويتبع نظام محدد مما يسبب له كوارث صحية أخرى.

الاكثر قراءة