السبت 20 يوليو 2024

إنجازات وزارة الإسكان في 10 سنوات.. تطوير شامل بكافة مستوى القطاعات

مشروعات الإسكان

تحقيقات25-6-2024 | 00:27

محمود بطيخ

شهدت وزارة الإسكان، خلال السنوات العشر الماضية، تطورًا ملحوظًا بدعم من الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تمكنت الوزارة منم تنفي العديد من المشروعات، وإنجازها بشكل كامل، كما يوجد الكثير من المشروعات التي لا تزال تحت قيد التنفيذ، مما يدل على استمرارية عجلة التنمية في عهد الرئيس السيسي.

ومن بين تلك المشروعات وأبرزها، إنشاء الوحدات السكنية للشباب، مثل سكن كل المصريين، ودار مصر، ومدن الجيل، كما تسابق الوزارة الزمن لتطوير الريف المصري تحت مظلة حياة كريمة، من خلال وضع بنية تحتيه، واستكمال ما ينقص الأسر الأولى بالرعاية من تركيب وصلات المياه، والصرف الصحي، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس للرفع من معيشة المواطنين.

كما وضعت الوزارة على كاهلها، تطوير المناطق الغير الآمنة، والخطرة، مثل حي الأسمرات، وروضة الفرج، وغيرها من المناطق التي كانت تشكل خطرًا على الأمن المصري.

مشروعات إسكان الشباب

نفذت وزارة الإسكان ما يقرب من 1.4 مليون وحدة سكنية، من بينها من هو جاري تنفيذه، وتبلغ الوحدات التي تم الانتهاء منها مليون و50 ألف وحدة سكنية للشباب.

وأنشأت الوزارة مدن جديدة، مثل حدائق أكتوبر، ومدينة أكتوبر الجديدة غرب المطار، وغيرها من المدن التي توفر فيها الوزارة وحدات سكنية للشباب محدودي الدخل ومتوسط الدخل.

وأطلقت الوزارة العديد من المبادرات في هذا الجانب من سكن كل المصريين، ومشروع بيت الوطن، ومشروع سكن مصر، ودار مصر ومشروع مدن الجيل الرابع.

وفيما يخص الإسكان الاجتماعي نفذت الوزارة أكثر من 630 ألف وحدة سكنية، ومن المقرر أن تنفذ ما يقرب من 230 ألف وحدة أخرى، وبلغت تكلفة البرنامج 193 مليار جنية.

تطوير المناطق الغير آمنة

تلك المناطق لم تكن بعيدة عن أعين الدولة، فقد احتلت المرتبة الثانية في عدد الوحدات، حيث بلغت عدد الوحدات التي نفذت في هذا الجانب 260 ألف وحدة، ومن المقرر أن تنفذ الدولة 5.4 ألف وحدة، بتكلفة بلغت الـ 67.9 مليار جنية.

وأما العدد المتبقي من إجمالي عدد الوحدات السكنية فقد كانت من نصيب متوسطي في أكثر من مشروع من بينها جنة، ودار مصر، وسكن مصر، وذلك لتحقيق مبدأ العدالة بين المواطنين وتلبية احتياجات كل مواطن.

مشروعات «حياة كريمة»

أنجزت الوزارة خلال الفترة الماضية الكثير من المشروعات، ومن بينها الصرف الصحي والمشروعات الخدمية ومياه الشرب، وكذا مشروعات مبادرة حياة كريمة، التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتلبية احتياجات الريف المصري، منذ 2014.

وحسب ما أعلنته الوزارة فهي فقد تولت مشروعات الخاصة بالمرحلة الأولى من المبادرة، والتي تضم 25 مركز في 10 محافظات وهي الأكثر احتياجًا للتطوير، وتضم تلك المراكز 741 قريبة ونجع.

وما تم تنفيذه من تلك المرحلة وما هو جاري العمل عليه بلغ 2710 مشروعًا للصرف الصحي، بجانب 900 مشروع خاصين بمياه الشرب، وبلغت تلك المشروعات 182 مليار جنية، حيث شملت كذلك 3642 مشروع تطوير للكهرباء والطرق وغيرها من الخدمات التي تحتاجها القرى.

وتخدم تلك المشروعات 60 مليون مواطن مصري يعيشون في القرى والنجوع والمناطق الريفية، حيث حققت لهم الحياة الكريمة التي يستحقها كل مواطن.

مشروعات العمران والخدمات

نفذت الوزارة 279 مشروع سكني في مشروعات العمران القائم، وأكثر من ألفي محل تجاري، بتكلفة 19 مليار جنية تقريبًا، وتعمل الوزارة على إنجاز 478 مشروع خاص بالطرق بتكلفة 62 مليار جنية وما يزيد، لأطوال 5820.5 كم.

وبتكلفة 11 مليار جنية مصري، نفذت الوزارة وجاري تنفيذ 619 مشروعًا خدميًا، وتشارك الوزارة الجهات المختصة في الدولة مشروعات أخرى مثل معالجة الصرف الزراعي، بتمويل يبلغ 16 مليار جنية، وكذا مشروعات الإحلال والتجديد.

مشروعات المرافق والطرق بالمدن الجديدة

كانت أعين الوزارة على المدن الجديدة في عملية التطوير الشاملة التي تقوم بها الوزارة بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث نفذت أكثر من من 226 مشروع صرف صحي ومياه الشرب، بتكلفة تلبغ 94 مليار جنيه، و1516 مشروع خدمي، لتغطية احتياجات سكن تلك المدن بتكلفة تزيد عن 17.2 مليار جنية.

ونفذت الوزارة 136 كوبري، و20 نفق للسيارات و42 نفق وكوبري مشاة، بجانب تنفيذ 18216 كم من الطرق.


وكانت الوزارة على الدوام تعطي أولوياتها لأولى بالرعاية، والشباب، وذوي الهمم في مختلف المشروعات التي تنفذها ولا تزال تنفذها الوزارة بتوجيها الرئيس السيسي، وبعد مضي 10 سنوات من الإنجازات تشهد مصر طفرة غير مسبوقة من التطوير العمراني، الذي وفر للشباب السكن الملائم الذي يحقق لهم العيش الكريم، بما يناسب دخل كل فرد، وكذا حدت الوزارة من النمو العمراني الغير مخطط، كما أنها لم تنسى الفئات المتوسطة من خلال إتاحة ما يتناسب مع دخلهم في الوحدات السكنية.

وتعمل الوزارة ولا تزال تعمل على وضع حد للناطق الغير آمنة من خلال تطويرها ورفع سبل العيش فيها، وتوفير لقاطنيها وحدات سكنية بدلية، من أجل تحقيق الأمن فيها وفي مصر كلها.

وفي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، لم تتوقف الوزارة يومًا عن تنفيذ المشروعات المطلوبة ضمن خطة التنمية الشاملة التي تشهدها مصر منذ توليه رئاسة الجمهورية.