الخميس 25 يوليو 2024

امتازت رواياته بالتنبؤ بالأحداث المستقبلة.. كيف حذر أورويل من مخاطر هددت الحريات الإنسانية

الورائي والناقد الاجتماعي جورج أورويل

ثقافة25-6-2024 | 12:26

إسلام علي

تحل اليوم، 25 يونيو، ذكرى ميلاد الروائي والناقد الاجتماعي جورج أورويل، الذي اشتهر بدفاعه عن العدالة الاجتماعية ورواياته التي تتنبأ بالأحداث المستقبلية.

ولد "جورج أورويل" في 1903، في مدينة موتيهاري، قضى طفولته في إنجلترا، وتلقى تعليمه في مدارس مرموقة، تدرج في العديد من الوظائف، حيث عمل مدرسا في مدينة بورما ومن ثم شرطيا  ثم بعد ذلك عمل في المجال الصحفي في إنجلترا وفرنسا وإسبانيا.

تأُثر "أورويل" بظروف الطبقة العاملة وأثناء تدرج في العديد من الوظائف المختلفة، فبدأ بعدها في انتقاد شامل للنظم الاجتماعية في روايته، وأثناء عمله في الحزب الاشتراكي المستقل خلال الحرب الأهلية الإسبانية،كتب إحدى روايته "الحنين إلى كاتالونيا" والتي سلط الضوء فيها على جميع تجاربه المختلفة في أسبانيا.

أهم أعمال جورج أورويل

اشتهرت روايته "مزرعة الحيوان"، عن غيرها من الروايات، لأنها قد ساهمت في شهرته كناقد اجتماعي وسياسي، فهي مجازية تصور مزرعة يديرها حيوانات ثارت على أصحابها البشر وأقامت نظام حكم جديد، فانتقد "أورويل" فيها الشيوعية الستالينية، بحيث سلط الضوء على فساد السلطة والحكم الشمولي، وكان يهدف بذلك إلى عكس الأوضاع السياسية والاجتماعية بعد الثورة الروسية.

 

تنبأ في روايته التي تسمى "1984"، بما سوف يحدث في واقعنا الحاضر، فركزت الرواية على ضرورة أن يكون هناك حرية فردية في ظل نظام عالمي سوف يسعى إلى التجسس والتحكم العقلي.

 

تعكس روايته "الطريق إلى رصيف ويغان" السيرة الذاتية، بحيث تحدث "جورج أورويل" عن  رحلته إلى شمال إنجلترا لرصد ظروف حياة الطبقة العاملة هناك، وسلطت تلك الرواية الضوء على الفقر والبطالة والظروف المعيشية السيئة التي يعاني منها العمال، بالإضافة إلى نقد للاشتراكية الإنجليزية، وساعدت تلك الرواية، في تعزيز صورة أورويل كناقد لأوضاع الطبقات الدنيا.

 

آراء النقاد عن جورج أورويل

يشيد النقاد بقدرة "أورويل" على تصوير الواقع بطرق مبتكرة تجذب انتباه القارئ، مع تحليله العميق للمشهد الذي يقوم بانتقاده في روايته فضلا عن أسلوبه الخيالي الذي اتبعه في قصصه لكي ينقل منها العديد من الرسائل الاجتماعية السياسية.

ويعتبر أسلوب أورويل بسيطا ومباشرا، يعتمد على الوضوح والشفافية في التعبير، وذلك  في نقده للأوضاع الاجتماعية، فيمتاز باستخدامه للرمزية والأسلوب المجازي لنقل رسائله الاجتماعية والسياسية.

 

توفي جورج أورويل في 21 يناير سنة 1951، ولا يزال رمزا للكاتب الذي يسعى للكشف عن الحقائق الاجتماعية وتحذير العالم من المخاطر التي تهدد الحريات الإنسانية.