الأحد 21 يوليو 2024

محافظ القاهرة: تأهيل الكوادر النسائية لزيادة مستوى تمكين المرأة

جانب من الندوة

محافظات10-7-2024 | 14:56

أكد محافظ القاهرة الدكتور إبراهيم صابر، أن المحافظة استطاعت في سنوات قليلة زيادة تولي السيدات للمناصب القيادية داخل المحافظة، علاوة على الاهتمام بتأهيل الكوادر منهن لتحقيق طفرة ملموسة في مستوى تمكين المرأة بالمحافظة، مشددًا على استمرار تقديم كل الدعم اللازم لهن لتحقيق المزيد من النجاح والتقدم.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها محافظة القاهرة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في إطار الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو والعيد القومي للمحافظة بمركز معلومات شبكات محافظة القاهرة بحضور مها مروان مقرر المجلس القومي للمرأة بالقاهرة، والشيخ الدكتور مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم وعضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والقمص موسى إبراهيم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ومصطفى يونس كابتن منتخب مصر والنادي الأهلي السابق، والكاتبة الصحفية مها سالم مدير تحرير مؤسسة الأهرام، والفنانة ليلى عز العرب وعدد كبير من أعضاء المجلس القومى للمرأة. 

وجه الدكتور إبراهيم صابر في بداية كلمته الشكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي على الثقة التي منحه إياها لتولي هذه المسئولية الوطنية.

وأشار محافظ القاهرة إلى أن هذه الأيام تشهد العديد من الاحتفالات والمناسبات وفي مقدمتها الذكرى الحادية عشر لثورة ٣٠ يونيو المجيدة، وكذلك العيد القومى للمحافظة والذي يوافق ذكرى مرور١٠٥٥ عاما على تأسيسها علي يد القائد جوهر الصقلي عام ٩٦٩ م في عهد الخليفة المعز لدين الله الفاطمي، بالإضافة إلى الاحتفال برأس السنة الهجرية.

وأضاف أن 30 يونيو يأتي لنتذكر ما قدمته هذه الثورة لأمتنا ولشعبنا العظيم من مرحلة جديدة من البناء والتعمير تضافرت فيها جهود الشعب مع قيادته السياسية للقيام بأكبر حركة بناء وتنمية شهدتها الدولة على كافة الأصعدة.

وأكد محافظ القاهرة أهمية دور المرأة المصرية على مدى عدة عقود على المستوى الشعبي والسياسي لدعم الدولة والوطن، مشيرًا إلى استمرار المجلس القومى للمرأة في نجاحاته لتعزيز الحقوق والحريات وتنمية وحماية المرأة المصرية، بالإضافة إلى نشر الوعي وترسيخ قيم المساواة وتكافؤ الفرص وعدم التمييز.

وأضاف محافظ القاهرة أن القيادة السياسية حرصت على تولي المرأة القيادة في العديد من المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لوضعها في المكانة التي تليق بقيمتها الوطنية ودورها في صنع حاضر ومستقبل مصر في الجمهورية الجديدة.