الأحد 21 يوليو 2024

كريم بدوى: التزام قطاع البترول في تنمية موارد الطاقة

وزير البترول

اقتصاد10-7-2024 | 16:08

سناء مصطفي

أكد المهندس كريم بدوى وزير البترول والثروة المعدنية على التزام قطاع البترول بدوره الفاعل والأساسى في تنمية موارد الطاقة التي تلبى احتياجات القطاعات الأساسية المستهلكة كالكهرباء والصناعة، وهو ما يتم العمل عليه كحلول مستدامة من خلال جهود متعددة على التعامل مع تحديات التناقص الطبيعى في إنتاج الغاز والزيت الخام ومن ثم زيادة الإنتاج إلى المعدلات المرجوة لصالح تنمية الاقتصاد المصرى الذى تمثل الطاقة بالنسبة له شريان حياة.

وأشار الوزير خلال الاجتماع مع قيادات الوزارة لمناقشة التحديات الحالية فيما يخص صناعة الغاز الطبيعي والعمل على زيادة إنتاجه.

و أكد المهندس كريم بدوى في مستهل اللقاء إلى أن النجاح في التعامل مع التحديات و تحقيق زيادة في الإنتاج سيكون له انعكاس إيجابى على جذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية بقطاع البترول والغاز وتنمية موارد الطاقة بشكل أكبر وتعظيم إيرادات الدولة من هذا القطاع المؤثر بشكل كبير في التنمية الاقتصادية خاصة مع زيادة الإنتاج والتي سيقابلها تقليل في استيراد الوقود لتلبية احتياجات السوق المحلى والقطاعات الكبرى المستهلكة.

ولفت بدوى إلى الدور الإيجابي للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) كأحد أذرع الدولة في جذب الاستثمارات العالمية في قطاع الطاقة والتي تعود بلاشك على الاقتصاد المصرى وقطاعاته المختلفة التي يقوم نموها على إمدادات الطاقة والغاز الطبيعى.

و لفت الوزير كذلك إلى أن الدولة المصرية لديها إرادة قوية لحل مشكلة المديونية المتراكمة للشركاء الأجانب في قطاع البترول والغاز والتي أكده عليها الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء مما سيكون له أثره الإيجابى على تهيئة المناخ الاستثمارى المحفز للشركاء على الإسراع بتنفيذ برامج عمل لزيادة الإنتاج من الحقول المكتشفة وتسريع وتيرة الاستكشافات الجديدة من المناطق الواعدة التي تم اسنادها إلى شركات عالمية كبرى خلال المزايدات المطروحة في السنوات الآخيرة.

وثمن الوزير مجهودات العاملين بمختلف مواقع البترول والغاز والتي يؤدى تعظيمها إلى مردود فعلى على الحياة اليومية للمواطنين حيث تمثل الطاقة والوقود عصب الحياة بالنسبة لهم، مشددًا على الاهتمام بتهيئة البيئة الإيجابية المحفزة للكوادر البشرية بمواقع الإنتاج و إتاحة فرص تنمية المهارات لها بما يحفزها لبذل قصارى جهدها في تحقيق أهداف زيادة الإنتاج.

و أكد الوزير أنه سيقوم بجولات ميدانية في مختلف مواقع العمل والإنتاج خلال الفترة المقبلة والالتقاء مع العاملين، موجهًا القيادات بزيادة التواصل و إجراء الجولات الميدانية التي تسمح بزيادة التواصل المباشر مع العاملين بالحقول والمواقع والمنشآت الإنتاجية من اجل الوقوف على التحديات بشفافية وطرح كافة الحلول الممكنة.

وشدد الوزير على أهمية محورى السلامة وخفض انبعاثات الكربون في استراتيجية عمل قطاع البترول خاصة و أن تعزيز السلامة في مواقع الإنتاج عامل مؤثر في دعم المناخ الاستثماري و تشجيع الشركات العالمية على الاستثمار هذا إلى جانب أهميته في الحفاظ على العنصر البشرى والأصول.