الجمعة 24 مايو 2024

القمة المنتظرة

مقالات18-6-2022 | 23:37

الجميع فى انتظار وترقب القمة المنتظرة رقم 124 التى ستجرى مساء غد الأحد، بين قطبى الكرة المصرية الأهلى والزمالك، فى الأسبوع الـ20 من مسابقة الدورى العام، وأتمنى من الله أن تكون على المستوى الفنى والسلوكى الراقى واللائق بتاريخ الفريقان.. فهذه المباراة حيرت الجميع ولم تتوقف نتيجتها على الخلفيات والمعطيات والظروف التى يمر بها الفريقان لترجيح كفة فريق على الآخر.. فكثيرًا ما خرجت بمفاجآت وانتهت بمصادفات على عكس التوقعات.. رغم تفوق الأهلى فى المباراة السابقة برباعية على إيسترن، وتقديم مستوى وأداء فنى مرتفع فى حين أن الأبيض تخطى الداخلية فى كأس مصر بصعوبة بالغة، لكن تبقى هذه المواجهة غالبًا لا تخضع لكل الخلفيات السابقة، ومن الصعب التنبؤ بنتيجتها.. ومن المؤكد أن ضبط إيقاعات التشكيل واستنفار دوافع اللاعبين من قبل الجهاز الفني للزمالك البرتغالى فيريرا، والقائم بأعمال المدير الفنى الطموح سامى قمصان، والذى قدم مردودًا جيدًا خلال قيادته الفنية للفريق أمام إيسترن، الأربعاء الماضى، ولديه فرصة ذهبية لإثبات وجود فى مقعد المدير الفنى الواعد للأحمر.

ستسهم بقدر كبير على مشاهدة مواجهة فنية ممتعة ومثيرة من خلال جهد وفير وعرق غزير مع احتفاظ كلا الفريقين بهدوئهما وعدم لجوئهما إلى التسرع والعصبية، فالأهلى يسعى للفوز وتأكيد الفوز العريض الذى حققه فى لقاء الدور الأول، بخماسية لتقليص فارق النقاط، كى يقترب خطوة مهمة من اعتلاء الصدارة بعد إنهاء كل مؤجلاته.. أما رجال القلعة البيضاء فيسعون إلى إظهار شخصيتهم الحقيقية وقت اللزوم، وتقديم مستوى أداء فنى متميز يمكنهم من التفوق والفوز بالقمة، وتعويض خسارتهم من المارد الأحمر فى مباراة الدور الأول، ولديهم من الأوراق الرابحة التى تحقق لهم هدفهم المنشود، أمثال المغربى بن شرقى وإمام عاشور وزيزو وشيكابالا.

وفى النهاية كلنا أمل فى أن يقدم الفريقان وجبة كروية دسمة تزخر بالفنيات والمهارات دون صدامات أو صراعات، وتخرج المباراة على هيئة قمة فعلية تفخر بها الكرة المصرية.. وأنا لمنتظرون!!.