الخميس 2 فبراير 2023

وزير الرياضة يكرم أبطال المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبي

لقطة من الحفل

ملاعب الهلال9-12-2022 | 13:47

لطفي السقعان
كّرم الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، مجموعة من أبطال المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى الذى تتبناه الوزارة من خلال الإدارة العامة لبرامج الموهبة بالإدارة المركزية للأداء الرياضي لاكتشاف واحتضان المواهب الرياضية فى مختلف الألعاب.

حقق لاعبو المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى هذا العام، العديد من الإنجازات الرياضية حيث حصدوا ٥٠٣ ميداليات فى بطولات الجمهورية و90 ميدالية متنوعة فى مختلف البطولات العالمية والقارية التى شاركوا بها، وذلك في ألعاب "الملاكمة، تنس الطاولة، رفع الأثقال، ألعاب القوى، المصارعة، الجودو، التايكوندو".

جاء ذلك خلال الحفل السنوى الذى نظمته الوزارة لتكريم لاعبى المشروع بمركز التنمية الشبابية بالجزيرة بحضور الدكتور كمال درويش رئيس اللجنة العلمية العليا بالوزارة، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية ،  وممثلي البنوك المصرية الراعية للحفل، ومديرى مديريات الشباب والرياضة، وقيادات الوزارة منهم الدكتور محمد الكردى رئيس الإدارة المركزية للأداء الرياضى، والدكتور محمد حمدى مدير عام إدارة برامج الموهبة الرياضية، والدكتور عبد الأول محمد مساعد الوزير لشئون البطولة، والدكتور أحمد جمعة معاون الوزير.

وكّرم وزير الرياضة عدد من رؤساء الاتحادات الرياضية ولاعبى المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى تقديراً على إنجازاتهم التى حققوها خلال العام الجارى، وتضمن الحفل عرض فيلم قصير حول المشروع وأبرز النتائج المحققة حتى الآن، أعقبه فقرة فنية قدمها النجم الفنان حمادة هلال.

واستهل وزير الشباب والرياضة كلمته بتقديم الشكر والتقدير إلى لاعبى  المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى على إنجازاتهم التى حققوها بجهدهم، وسعيهم نحو التفوق والنجاح، ودعم أولياء أمورهم الدائم لهم، منوهاً باستمرار الوزارة في دعم برامج ورعاية الأبطال الرياضيين تماشياً مع رؤية الدولة تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية التي تشهد العديد من الإنجازات، والرقي على مستوى مختلف القطاعات.

وأضاف الدكتور أشرف صبحي "نستهدف إعداد الأبطال الرياضيين بالشكل الأمثل استعداداً للمنافسة فى مختلف  البطولات وفى مقدمتها دورة الألعاب الأوليمبية، وذلك وفق محددات ورؤى علمية فى ضوء التوجه نحو الجمهورية الجديدة التى تحمل شعارات العلم والعمل والحلم والأمل"، مشيراً إلى حوكمة "المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى"، وتاريخ تنفيذ البرنامج ، وبوادر ثماره فى مختلف البطولات التى شارك بها لاعبو ولاعبات المشروع.

فيما أوضح الدكتور كمال درويش أن مشروع إعداد الأبطال الرياضيين  بشكل علمى  كان حلماً كبيراً تم تحقيقه من خلال المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى الذى يلقى كل الدعم من وزير  الشباب والرياضة، لافتاً إلى التعاون الكامل بين الوزارة والاتحادات الرياضية واللجنة الأوليمبية واللجنة العلمية، والذى كان له بالغ الأثر فى التخطيط العلمى وتهيئة المناخ حول لاعبى ولاعبات المنتخبات الوطنية، وتحقيقهم للإنجازات الرياضية.

من جهته، أشار الدكتور محمد الكردى رئيس الإدارة المركزية للأداء الرياضى إلى أن هناك رؤية واضحة تنتهجها الوزارة لاحتضان ورعاية المواهب الرياضية بالتعاون مع مختلف الجهات والاتحادات الرياضية، والاهتمام بالجوانب الفنية، ووجود رؤية لإعداد البطل بناءً على التخطيط العلمى المتبع من اللجنة العلمية العليا بالوزارة ، لافتاً  إلى حرص الوزارة على إعداد أبطال المشروع فنياً ورياضياً وسلوكياً وأخلاقياً وفق توجيهات وزير الشباب والرياضة، متطرقاً إلى وضع الوزارة لخطة طموحة نحو خلق الكوادر الرياضية من المدربين بالمشروع بجانب توفير المُعدين النفسيين. 

من جانبه، قدم محمد حمدى مدير عام إدارة برامج الموهبة الرياضية الشكر والتقدير إلى وزير الشباب والرياضة على دعمه الدائم وسياسته الهادفة إلى اكتشاف ورعاية المواهب الرياضية، والتى تظهر جلية من خلال المشروع القومى للموهبة والبطل الأوليمبى،  مشيراً أن تجمع اليوم يأتى كحصاد لموسم ٢٠٢٢ ، ولتحفيز اللاعبين على استمرار التألق وتحقيق الإنجازات.

عرض مدير عام إدارة برامج الموهبة نبذة مختصرة عن المشروع، والذى يضم ٢٧ مديراً، و١٧٦ مركز تدريب، و١٦٢٧ لاعب ولاعبة، و ١٨٢ مُدرِباً فى ٢٧ محافظة، مشيراً أن الوزارة تستعد لإطلاق أكبر لجنة لانتقاء المواهب الرياضية الفترة المقبلة لاستهداف عدد ١٥٠٠ لاعب ولاعبة آخرين، مبينا أن العائد الاستثماري للمشروع بلغ حتى الآن مليون و٦٥٠ ألف جنيه نتيجة بيع أكثر من ٢٥ لاعباً لبعض الأندية الرياضية.