الخميس 2 فبراير 2023

بوتين يتحدث عن تهديدات جديدة وولادة "نظام عالمي متعدد الأقطاب"

بوتين

عرب وعالم9-12-2022 | 13:47

دار الهلال

 أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن هناك تهديدات جديدة تظهر حاليًا في العالم وتحدث تحولات في تطور عالم متعدد الأقطاب.

وقال بوتين في كلمة اليوم الجمعة، إلى المشاركين في اجتماع وزراء دفاع منظمة شنغهاي والدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة، نشرت على موقع الكرملين الرسمي:
"اليوم هذا مهم بشكل خاص: تظهر تحديات جديدة وتحدث تحولات جيوسياسية قوية. وتولد ملامح نظام عالمي متعدد الأقطاب حقًا أمام أعيننا؛ مراكز جديدة للتنمية يتم تشكيلها في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، التي تدافع بشكل متزايد عن مصالحها الوطنية وتحمي سيادتها وحق الفرد في طريق التنمية الخاص به، ومن المستحيل ببساطة معارضة هذه العمليات الموضوعية للتاريخ".

وأعرب بوتين عن رأي مفاده؛ أن الاجتماع الحالي جاء في وقته ومهم للغاية.

وشدد بوتين على أن "العمل المشترك في إطار منظمة شنغهاي للتعاون ورابطة الدول المستقلة يجعل من الممكن، على أساس الاحترام المتبادل والأخذ في الاعتبار مصالح كل منهما، حل مجموعة واسعة من القضايا بنجاح، والتي تتعلق في المقام الأول بالحماية من التهديدات الخارجية، وضمان الاستقرار العالمي والإقليم".

وأشار بوتين إلى أن موسكو ترى ضرورة مواصلة تطوير التبادل الدائم للمعلومات في مجال السياسة الدفاعية، في إطار "منظمة شنغهاي للتعاون"، ورابطة الدول المستقلة.

"نعتبر من الضروري مواصلة تطوير تبادل مستمر للمعلومات، في إطار منظمة شنغهاي للتعاون، ورابطة الدول المستقلة، في مجال السياسة الدفاعية وتبادل الخبرات في مجال بناء القوات المسلحة الوطنية، وزيادة التعاون العسكري التقني، وإدخال النماذج الأكثر تطورًا من الأسلحة والمعدات".

وتستضيف العاصمة الروسية موسكو، اليوم الجمعة، أعمال اجتماع وزراء الدفاع في "منظمة شنغهاي للتعاون"، والدول الأعضاء في رابطة الدول المستقلة.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع، تبادل وجهات النظر حول قضايا الأمن الدولي والإقليمي، وتعزيز التعاون في مجال الدفاع، ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأسست "منظمة شنغهاي للتعاون"، عام 2001؛ وتضم أوزبكستان وباكستان وروسيا والصين وطاجيكستان وقرغيزستان وكازاخستان والهند.

كما تضم المنظمة 4 دول مراقبة، هي أفغانستان وبيلاروس ومنغوليا وباكستان؛ و6 دول شركاء: أرمينيا وأذربيجان وتركيا وسريلانكا وكمبوديا ونيبال.

وفي قمة "منظمة شنغهاي للتعاون" في دوشنبه، في سبتمبر 2021، تم إطلاق إجراءات قبول إيران في المنظمة، بالإضافة إلى منح صفة "شركاء الحوار" لكل من مصر وقطر والمملكة العربية السعودية.

وهذا العام، تقدمت بيلاروس رسميًا، بطلب الانضمام إلى "منظمة شنغهاي للتعاون"، بصفة عضو كامل العضوية.