الجمعة 3 فبراير 2023

دراسة حديثة: تمارين التنفس المنتظمة تساعد على تحقيق السعادة

بالشهيق والزفير تخلصي من القلق والتوتر

سيدتي25-1-2023 | 00:44

فاطمة الحسيني

تمر بعض النساء بتجارب تجعلهن أكثر تعاسة وحزناً، وتظل فى حالة من البحث عن السبيل للخروج من دائرة الحزن وتحقيق السعادة، ولا يدركن أن الحل يكمن فى تمارين التنفس، وذلك وفقاً لما نشر فى موقع  Psychology today""، حيث أثبت الأبحاث العلمية على أن ممارسات التنفس المنتظم التي تركز على نسب الاستنشاق "الشهيق" و "الزفير" المختلفة تعد من الطرق الراسخة لتقليل التوتر، بالمثل كما تعمل ممارسات التأمل اليقظ في خفض مستويات التوتر والتحكم في القلق.

ورغم أن التنفس يتم لا إرادياً ، إلا أن الإنسان قادر على التحكم به، زيادة ونقصاناً، كما انه غير قادر على إيقافه عن طريق حبسه إرادياً، وحسب الخبراء  فإن سعادة الإنسان وصحته، تعتمدان في كل اللحظات من عمره على كمية الهواء الداخل إلى رئتيه، والطريقة التي يتم بها الاستنشاق، وإذا لم يجد الجسم ما يكفيه من الأوكسجين، فإن كل خلية فيه تعلن حالة الطوارئ القصوى، وبالرغم من أهمية الطعام والماء، إلا أن الهواء يبقى أكثر أهمية منهما، وأن الحرمان منه لدقائق معدودات يعنى الاختناق والموت، حيث يسهم التنفس السريع في نوبات الهلع، بل إنه قد يجعلها أشد خطورة عبر الدخول في حلقة من الفزع والتوتر، فالخوف يتسبب في زيادة سرعة التنفس، وزيادة سرعة التنفس وضربات القلب تتسبب في زيادة الخوف.

وخلصت نتائج الدراسة البحثية إلى ضرورة أن نكون  أكثر وعياً بكل حركات الشهيق والزفير، وأن نركز على الإحساس الذي تشعر به عندما يمر الهواء عبر الأنف والحلق، أو نركز على حركات الصدر والبطن، وعندما نشعر بتشتت الأفكار، علينا أن نحاول إعادة تركيز والانتباه مرة أخرى على عملية التنفس.