الثلاثاء 27 فبراير 2024

وزيرا الثقافة والتعليم العالي ورئيس «البحوث الإسلامية» يسلمون جوائز «معًا لعودة القيم الإيجابية»

معرض الكتاب 2023

ثقافة6-2-2023 | 13:50

همت مصطفى

سلمت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، والدكتور أيمن عاشور، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور نظير عياد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، نائبا عن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، جوائز الفائزين بمسابقة "معًا لعودة القيم الإيجابية".

وأقيم ذلك بجناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في نسخته الـ 54، وتمنح جوائزها لـ 25 شابا عن إعداد فيديوهات قصيرة لا تتعدى الدقيقة الواحدة، تحث على عودة القيم الإيجابية والسعي لمواجهة الأفكار الهدامة، وتأصيل القيم الإيجابية المصرية والأخلاق الكريمة.

وتقام المسابقة تقام تحت رعاية وزارات الثقافة والشباب والرياضة والتعليم العالي والبحث العلمي وجامعة الأزهر.

وقالت وزيرة الثقافة: "مرحبا بكم في عرس الثقافة، معرض القاهرة الدولي للكتاب، جسر الحضارة وحوار الإنسانية، الذي استمد من الشخصية المصرية شعاره "على اسم مصر.. معا نقرا.. نفكر.. نبدع"، والذي أدرج ضمن محاوره ما يحفز على التفاعل مع جمهوره سواء بالنقاش أو الحوار وغيرهما من الفعاليات.


وأوضحت أن المسابقة نظمت لإثراء الحالة الثقافية داخل المعرض، والتي نسعد اليوم بتكريم أبنائنا الذين انضموا إليها وآمنوا بقيمة وثقافة وطنهم وهويتهم، وحاولوا أن يتصدوا للأفكار المتطرفة والهدامة وأن يقدموا لزملائهم نموذجا وطنيا راقيا من الإبداع في مواجهه التطرف وتحسين الأفكار من كل ما هو هدام.

 

ووجهت الشكر لشركاء النجاح في هذه المسابقة المهمة والمتميزة، الأزهر الشريف، ووزارة التعليم العالي، ووزارة الشباب والرياضة. 

 


من جانبه، هنأ وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الفائزين  بجوائز المسابقة، مؤكدا أن تتضافر الجهود بين الوزارات والمؤسسات المعنية يهدف في المقام الأول  إلى تصحيح العديد من المفاهيم وخلق طاقة إيجابية لدى الشباب ومحاربة الأفكار الهدامة، مشيرًا إلى أن مثل هذه المسابقات  هي الأسلوب الأمثل للتعبير عن الإبداع والابتكار. وأشاد بالأعمال التي تقدم بها الطلاب والشباب للمسابقة والتي تعبر عن فهمهم لقضايا المجتمع، كما تؤكد على ترسيخ مفاهيم الانتماء والولاء للوطن.


ونائبا عن الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، قال الدكتور نظير عياد: "يطيب لي أن أنقل إليكم تحيات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وأوضح أن المسابقة التي نجتمع اليوم للاحتفاء بالمتسابقين فيها هي عمل متميز خصوصا وأنه يجمع بين مؤسسات الدولة المختلفة سواء فيما يتعلق بالشباب أو ما يتعلق بالجانب العلمي أو الدعوي فهو يجمع المؤسسات الثقافية والشبابية والبحثية والدعوية والدينية، وهذا يدل على أهميه التكامل والتعاون في قراءة الواقع واستشراف المستقبل بين هذه المؤسسات خصوصا وأن البعض من هذه المؤسسات مطلوب منهم مواجهة الفكر بالفكر والبعض الآخر مطلوب منه مقاومة المواد والبعض الثالث مطالب منه الجمع بين اطراف المجتمع وبين شتات المجتمع وفق رؤيه علمية ومنهجية وواقعية".


وأشار إلى أن المسابقة جاءت بعنوان "معًا" الذي يؤكد أن البناء والتنمية لا يمكن أن يتحقق إلا بالتعاون والتكامل بين الوزارات والمؤسسات المعنية، بالنشء والشباب، مشيرا إلى أن المسابقة نحاول فيها البحث عن المبدعين والمبتكرين وأصحاب المواهب.

وحضر الاحتفالية الدكتور سلامة داوود رئيس جامعة الأزهر، الدكتور نجوى صلاح رئيس الإدارة المركزية للتنمية الشبابية نيابة عن وزير الشباب والرياضة، الدكتور أحمد بهي رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب ورئيس المعرض، وممثلي وزارات الشباب والرياضة والتعليم العالي والأزهر الشريف.


وأشار الدكتور سلامة داود أن معرض القاهرة الدولي للكتاب، شهد هذا العام إقبالا كبيرا، وأوضح أنه كان يعتقد أن الكتاب الالكتروني طغى على الكتاب الورقي، ولكن الحضور الجماهيري الضخم للمعرض يؤكد  أن الكتاب الورقي لا يزال محتفظا برونقه،  وأضاف: رقي الإنسان في التعليم والأمة التي تقودها القراءة هي امة تسعى نحو التقدم، مؤكدا على تضافر جهود الشركاء من أجل نجاح المسابقة،  وأوضح أن مهمتنا جميعا التنوير وتغيير المفاهيم والرقي بالإنسان. 

ومن جانبها، نقلت الدكتورة نجوى صلاح،  تهنئة وزير الشباب والرياضة للفائزين، ووجهت الشكر لوزارة الثقافة على تنظيم نسخة من معرض القاهرة الكتاب الدولي للكتاب، تؤكد من خلالها قوة مصر الناعمة، وأوضحت أن المسابقة كانت نتاج تكامل بين الوزارات ومؤسسة الأزهر الشريف، والتى بحثنا من خلالها عن والايجابيات في الشباب، من خلال فيديو قصير يحاول ألقاء الضوء على أهم الايجابيات أو السلبيات وطرق القضاء عليها، وأشارت أن المسابقة تقدم لها شباب من كافة محافظات الجمهورية وهنأت الفائزين بالمسابقة ودعتهم إلى مزيد من الإبداع والتقدم.