الأربعاء 19 يونيو 2024

مقالات14-4-2023 | 18:09

1- هرول الكاهن الفرعوني•• بردائه الكتان من قطعتين وباروكة شعر لامعة بزيوت العطور خارجًا من معبد الوادي•• على رأس مدخل الممر الظليل الطويل•• ولسعة طراوة أحجاره المصقولة وسقفه الجرانيتي الوردي•• بهاء يمتد من النيل•• إلى هرم خوفو الثماني ويعرج للمعبد المنخفض فى شرقه.

يلقى تحياته لحاضري الاحتفال الديني من الأسرة الملكية والأشراف وعامة الشعب فى عصارى هجير شمس (رع)•• يراجع  جملة حصاد محاصيل القرى والضياع الموقوفة لهذه الأعياد وهبات ما  حمله الموسرين  من قرابين•• فاخر الطعام والشراب والزيوت والعطور والبخور وملابس كتان ويستمتع لمرددوا الأهازيج •• وأناشيد مناقب الملك  الراحل  وأساطيره ولهج الداعين له•• المتوسلين به.

يدلف منفردًا متخلصا من نعله الأبيض حافيًا لقدس الأقداس•• أقصى شرق المعبد ثم للباب الوهمي للمقبرة•• بنقوش الحياة والمجد••  تعبره الروح(كا) عائدة من رحلتها لسماء النجم القطبي••على دخان البخور العظيم عبر المنحدر الشمالي•• خاشعًا يقدم للفرعون بجلال هيبته أطايب الطعام و (العيش -الخبز) وشراب الشعير•• ينبهه على فترات خشية أن تغلبة غشية الموت ويهمهم بألفاظ غامضة•• يحني الرأس متراجعًا للخلف متأدبًا لا يوليه ظهر ليشارك المنتظرين بهجتهم مع الفرعون بتمثاله بالحجم الطبيعى•• زاهى بألوان الدنيا... (من أصداء كتاب فجر الضمير).

*******

2- هرول إمام مسجد سيدة آل البيت بردائه الأزهري جلباب أبيض وعباءة فضفاضة قاتمة وعمامة بشاش أبيض زاهى يحيط بطربوش أحمر يتجنب عصارى الهجير•• لائذًا لظليل طراوة  قماش السرادق الطويل الممتد من الميدان، وسقفه زاهي الألوان  يضفى بهجة لزحام المحبين والمريدين والدراويش وأهازيج نغمات رواة السيرة، وبركات الست•• والتواشيح والباعة، و نذور طعام الموسيرين وهباتهم تأتيه.

فى مولدها الفاطمي الذى سربه المصريين بجذورهم  الفرعونية•• يدلف متخلصًا من حذائه وجوربه•• حافيًا من ردهة المسجد وساحة صلاته لممر شرقي رطب•  يلهث أمام المقام العتيق ••المنير بجلال هيبتها وشذى عبق البخور والعطور ولهج زحام الداعين والمتوسلين•• يربت على العمود المربع الذهبي المطعم بالفضة•• ينبهها بيمينه معتذرًا  متلطفًا•• تلملم يسراه حبات قلق مسبحته "سامحيني يا ستي.. غصب عني .!! الشديد القوى ••أخرني عن صلاة الظهر معاكي.. سامحيني.. مش هاعملها تانى.. سامحيني.. سامحيني.

يحتوى العمود بكفيه الرقيقتين• يطبع قبلات إلحاح يتمثلها على ظهر كفها الراضية•• يهمهم الفاظًا غامضة ويحنى الرأس متراجعًا للخلف متأدبًا لا يوليها ظهره••  يستقبل القبلة يلحق وقت صلاة الظهر ورفع أذان العصر يؤم المصلين•• يشاركهم احتفالات الليلة الكبيرة (معايشة حية فى المقام).

أجراس البهتيمي، (الله اكبر ••الله أكبر...) الآذان بصوت الشيخ كامل يوسف البهتيمى ••أجراس تطيرنى بالفضاء•• أتوق لتعريف الدنيا حولى بجماله أبدأ بأولادى، لن تسمعوا  مثله!!.

- يصدوني بجهل عيونهم  وسحر الزن على أذانهم.

- ولا أستسلم.

أقتنصهم وأغنية (أه يا اسمرانى اللون) يا سلام يا بليغ النغم، وأبنودى•• تحت الرمش حنين وعذاب وعيون ما تنام وشادية حدث ولا حرج)، يفترسوننى متعاليين (يييه •• ده محمد منير) الكينج  أداها  بشكل رائع•• بس الأصل (شادية) وصوتها حالة نادرة)•• أصبر على سوءهم•• ينصفنى ربى•• بسماعهم شادية ويقتحمون خلوة كتابتي؟

-إيه شاديه دى؟!.

- يتجاوزون زهوى.

- إيه الجمال الصافي ده•• الكينج عنده حق•• وعرفنا بها.

-طب وأنا.

- يييييه!!!.

أعود  لحيرتي•• أمام كل إبداع فى التليفزيون•• وشغفي معرفة من أبدع اللحن، وكتب السيناريو، وكلمات الأغنية، وتصميم الأوبريت، والتواشيح، ومؤذن الصلاة.

الإمكانيات الفنية أصبحت عند أناملنا، لماذا لا نكتب  أسماء المبدعين أسفل الشاشات، حق أدبي  وتعليم••وتاريخ للجميع وقوانا الناعمة•• المسألة مجرد قرار من مسئول!!.

3- العشق: ساعتان من الصفاء الروحي لمسرحية  (قواعد العشق)، علاقة روحية  بين جلال الدين الرومي (604 هـ - 672 هـ) الشاعر المتصوف صاحب الطريقة المولوية•• برقصتهم الدائرية وبمرشدهم  الروحي (شمس التبريزى) (582-645 هـ) شاعر العشق الإلهي••  اعتكفا 40 يوماً لكتابة (قواعد العشق الأربعون)•• استلهمتها  الكاتبة التركية (أليف شافاك) فى روايتها (قواعد العشق الأربعين)

إضاءة خافته تكاد تظهر راقصوا المولوية  يدورون حول مركز دائرة  يقف فيها الشيخ، يندمجون•• يرتقون فى الصفاء•• نائين عن العالم بأنغام  ناي•• أنين الإنسان•• يحن  العودة لأصله السماوي•• الأحداث عن شمس التبريزي•• ينشر العشق لكل المخلوقات•• بضعفهم وأخطاءهم وغلظة سلطانهم  نفوس أضعفتها الحياة•• تسعى للفرار الى الله••  وبحث أبن الرومي خلفه•• تتوج  المسرحية برسالتها ( ديننا العشق )•• رسالة كل الأديان.

فى وجدان المصريين من (ادريس -أزوريس) فجر ضميرهم الفرعوني، وإلى يوم الدين انبهاري بآداء راقي للممثلين، والمبدع (عزت زين) فى دور جلال الرومي، ورقى المخرج  عادل حسان•• (كل العرض يستحق التحية).. ديننا•• العشق.