الثلاثاء 25 يونيو 2024

رئيس «البحوث الزراعية»: المركزي للمبيدات يضم أقسام علمية فريدة من نوعها محليا وإقليميا

جانب من الزيارة

طبيب الهلال25-4-2023 | 10:30

أماني محمد

زار الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، زيارة تفقدية للمعمل المركزي للمبيدات التابع لمركز البحوث، وذلك بناء علي توجيهات وزير الزراعة السيد القصير بالمتابعة المستمرة لمنظومة العمل داخل قطاعات وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية.

وأشاد رئيس المركز بأداء والتزام العاملين خلال إجازة عيد الفطر، مؤكدا ضرورة  استمرار عجلة العمل داخل المعمل خلال إجازة عيد الفطر كونه واحد من الكيانات التي تلعب دورا هاما في نمو الاقتصاد الوطني وزيادة نفاذ الصادرات الزراعية المصرية، ويعتبر من أحدث المعامل التي تم إنشائها داخل مركز البحوث الزراعية والتي تشكل قيمة مضافة لخدمة الاقتصاد الزراعي

ووجه رئيس مركز البحوث الزراعية الشكر للعاملين في المعمل المركزي للمبيدات على التزامهم بمنظومة العمل داخل المعمل خلال الإجازات الرسمية والأعياد.

كما تفقد الدكتور محمد سليمان أقسام المعمل ومنظومة العمل المتكاملة داخله والتي تدار بمنظومة إلكترونية متكاملة بداية من استلام العينات وحتى إصدار النتائج وتسليمها في وقت قياسي، بالإضافة إلى طباعة كود الـQR على الشهادات لتأمينها وفقا للطرق التكنولوجية الحديثة.

وقال رئيس مركز البحوث الزراعية إن المعمل المركزي للمبيدات يضم أقسام علمية فريدة من نوعها على المستوى الوطني والإقليمي ومنها المركز الوطني لرصد متبقيات المبيدات والذي يتميز بتحليل أكثر من 500 مركب من المبيدات وهو ما يزيد من الطلب على التحاليل الخاصة بالكشف عن متبقيات المبيدات في الحاصلات الزراعية خاصة مع النمو المستمر للطاقة الاستيعابية للعينات داخل المركز.

وأشار إلى أن المعمل المركزي للمبيدات يلعب دوار هاما أيضا في رصد متبقيات المبيدات في الحاصلات الزراعية المطروحة بالسوق المحلي إلى جانب تحليل عينات الأغذية الواردة إلى مصر، وهو ما يؤكد محورية الأدوار التي يؤديها مركز البحوث الزرعية لصالح الدولة المصرية في سبيل نهضتها وفقا لاستراتيجية 2030، وذلك من خلال الكيانات العلمية المتطورة التابعة للمركز والتي تتبع سياسة التطور المستمر وفقا لأحدث الأساليب العلمية في العالم.

كما استعرض الدكتور محمد سليمان خلال زيارته للمعمل المركزي تفاصيل منظومة العمل داخل المعمل وكيفية إدارتها وتحديثها بشكل مستمر للوصول إلى أعلى المعدلات في تسليم النتائج في وقت قياسي بمتوسط 24 ساعة من فترة استلام العينة وحتى إصدار النتيجة وتسليم الشهادة، وذلك من خلال الحرص على اقتناء أحدث أجهزة التحليل المتخصصة في العالم.